صور صادمة للنجمات قبل وبعد الفوتوشوب

يسحروننا بإطلالاتهنّ المتألّقة، بشرتهنّ الخالية من الشوائب، أجسامهنّ النحيفة وشعرهن المثاليّ... ولكن مهلاً، فهل الصور البراقة التي تنقلها لنا وسائل الإعلام عن النجمات صحيحة أو مجرّد وهم؟

في هذا السياق، تأتي بعض الصور لما قبل وبعد الفوتوشوب لترجّح الكفّة نحو الإحتمال الثاني، بأنّ نجماتنا لسن مثاليات كما نتصوّر، بل وعلى العكس يملكن شوائب كثيرة لا تفرّقهن عن عموم النساء.

تصفّحوا معنا هذه الصور التي أتى بعضها صادماً، ليبرهن أنّ الكمال هو فعلاً للخالق فقط!

مادونا : الهالات السوداء والتجاعيد التعبيريّة؟ الكابوس الأكبر للمرأة التي تتقدّم في السن، لذلك فإن مادونا دائماً ما تلجأ لتعديلات الفوتوشوب على صورها في محاولة لإخفاء أثر السنين على إطلالتها.

ميغان فوكس : حتّى ميغان فوكس تعاني من آثار حبّ الشباب والمسام الواسعة، فلا تقلقن يا سيّدات!

لينزي لوهان : اسلوب حياة لينزي لوهان ترك آثاره الدامغة على بشرتها، ولكنّ الأمر ليس بمشكلة، فالبشرة الصافية على بعد كبسة زرّ!

كيم كارداشيان : قد يبدو لكِ وأنّ كيم كردشيان هي صاحبة الجسم المثالي الذي يتمتع بمنحنيات على شكل الساعة الرمليّة، ولكنّ هذا القوام الذي يميّزها ليس حقيقياً تماماً! شكراً للفوتوشوب...

ادريانا ليما: لا يخفى على أحد أنّ جمال عارضة الأزياء البرازيليّة ادريانا ليما غير قابل للجدال، ولكنّها كغيرها بحاجة إلى الكثير من الفوتوشوب كي تبدو مثاليّة!

بينيلوبي كروز : هل إستوقفتكم صور بينيلوبي كروز مؤخّراً لتتسائلوا ما سرّ شباب بشرتها؟ بالإضافة إلى المستحضرت الباهظة الثمن والكريمات، يعود الفضل الأكبر للفوتوشوب!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك