صور عاصي الحلاني يضع الكوفية الفلسطينية في الجزائر

ضمن مهرجان " الجميلة العربي " في الجزائر، أحيى فارس الأغنية اللبنانية عاصي الحلاني مساء الجمعة الماضي، حفلاً فنياً كبيراً، تعدى جمهوره الـ10 آلاف متفرجاً. جاء هذا الحفل دعماً منه للشعب الفلسطيني ومعاناة غزة، وقد ارتدى الكوفية الفلسطينية، تضامناً مع جرحى هذه المنطقة التي تواجه العنف والحرب على ارضها، إضافة الى معاناتها الكبيرة في الفترة الراهنة، كما إرتدى أفراد فرقته الموسيقية قمصاناً كُتب عليها " كلنا فلسطين ".

عاصي قدّم باقة من أجمل أغانيه القديمة والجديدة، وتفاعل معه الحضور وهتفوا بإسمه طوال الوقت، وقد جمع عاصي على المسرح بين العلمين الجزائري والفلسطيني في يديه، استمرارا لدعمه لفلسطين والدول العربية.

وفي نهاية الحفل تم تكريم الحلاني من قبل القائمين على المهرجان، تقديراً منهم لحضوره الى الجزائر. وقد أجرى لقاءات مع مجموعة من الصحفيين، أجاب من خلالها على مجمل الأسئلة، وعبّر عن فرحته بنجاح حفلاته في هذا البلد الجميل.

عاصي شدد على مساندته وتضامنه الكامل مع أهالي غزة والشعب الفلسطيني، ووجّه الشكر لجمهوره في الجزائر على حسن استقبالهم له، متمنياً أن تظل الجزائر فى أمن وسلام.

من جانب آخر، أحيى الحلاني أيضاً حفلاً آخر على مسرح " الهواء الطلق سيدي فرج " مساء السبت، حضره جمهور عريض من الجزائر والمناطق المغربية، وأمضوا معه ساعات طويلة في أجواء حماسية، على وقع أغنياته القديمة والجديدة. عاصي أضاء سماء الجزائر وأشعل الأجواء، حاملاً العلم الجزائري على كتفيه، والتقط الصور مع محبّيه وكل الأطفال الذين صعدوا على المسرح، وقدّموا له باقات الزهور.

من ناحية أخرى، افتتح الحلاني مهرجانات بعلبك الدولية بحضور أكثر من 7000 شخصاً، وصلوا من مجمل المناطق اللبنانية، وقد قدّم أغنياته ضمن أجواء واستعراضات فلكورية في سهرة، لطالما كانت حلمه الكبير. قسّم فارس الغناء الحفل الى أربعة أقسام، يستعرض كل فصل مرحلة من مسيرته الفنية حيث يُقدّم مجموعة من أشهر أغنيات هذه المرحلة.

عاصي كان سعيداً بنجاح هذا الحفل الضخم، وبحضور بعض الشخصيات المهمة، وتمنّى للبنان والمنطقة العربية الفرح والسلام الدائم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك