صور عمرو سعد يلجأ الى درة ليحتمي من صوفيا

يقع النجم السينمائي عمرو سعد في ورطةٍ حقيقية وضعه فيها الفنان احمد الفيشاوي، وهي نفسها التي يعيشها الآن احمد عز مع زينة.

هذه الورطة قد تصبّ في خانة الشائعات إذ لا شيء مؤكّد بعد ولا دليل قاطع عليها، إلّا أنّها تصاعدت في الفترة الأخيرة، الأمر الذي دفعه الى المحاولة من الخروج منها، بالإستعانة بالنجمة التونسية درة ، التي إستغلّها جيّداً حتى تجذب الأنظار في العرض الخاص لفيلمه "حديد"، كي يبعد تساؤلات الصحفيّين والجمهور حول حقيقة علاقته مع الراقصة صوفيا، التي ظهرت في بعض مشاهد هذا الفيلم.

القصة وما فيها، تدور حول ما ردّدته هذه الأخيرة بأنّها متزوّجة من النجم عمرو سعد، وأنّ هذا الزواج سريٌّ، وأنّها رضيت بذلك نظراً لظروفٍ خاصة به، حيث وعدها أنّه سيعلن الأمر قريباً، ولكنّه يتهرّب ثمّ ينفي هذا الزواج على حدّ قولها.

الحفل أًقيم في سينما نايل سيتي بحضور منتج الفيلم محمد السبكي، والفنان القدير أحمد عبد العزيز، وباقي صناع العمل ومنهم الفنانين الشباب أحمد عبد الله محمود ورامى غيط، إلى جانب كل من حسن الرداد وأحمد زاهر وزوجته وأحمد رفعت.

و يحكي الفيلم بحسب بيان رُوّج في العرض، قصة "عمار" الذي يقوم بدوره عمرو سعد، والذي ينتمي إلى أسرة فقيرة ويعمل كفنان تشكيلي، ولكنّه يقع في حب بنت تُدعى "نادين" التي تقدّم دورها درة، وهي تبادله نفس الشعور، ولكنّ خالها رجل الأعمال الكبير، مهدي خطاب، الذي يؤدّي دوره زكي فطين عبد الوهاب، لن يوافق على هذة العلاقة أبداً، فيقرّر عمار مع نادين الهرب والزواج دون علم أهلها، ممّا يشعل فتيل الحرب بين عمار ورجل الأعمال ذو النفوذ والعلاقات الوطيدة بالسلطة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك