الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور عمليات تجميل الفنانات: منها نجحت وأخرى فشلت بالصور

كثيرات هنّ النجمات اللواتي لجأن إلى عمليات التجميل بهدف تغيير ملامحهن، سواء لمواكبة الموضة أو لإخفاء عيبٍ ما في ملامحهم.

ولكن ما لم تعرفه بعض الفنانات أنّ غرفة العمليات هي عبارة عن سيف ذو حدين، يخدمهنّ تارةً ويسبب لهنّ الإحراج تارةً أخرى.

وحاولت معظم النساء المعروفات في العالم العربي كما في هوليوود إيقاف عجلة الزمن، وتخليد شكلهنّ الحالي من خلال حقن بوتوكس وعملية شد للوجه وتكبير للشفاه وأمور أخرى.

وقد ساعدت هذه الإجراءات النساء على المحافظة على إطلالتهنّ الشابة أمام الجمهور، في حين أنّها شوّهت الملامح الطبيعية لعددٍ لا بأس به في المقابل، ولكن ما نفع الندم؟

وعلى سبيل المثال، من الواضح أنّ كيم كارداشيان قد حولت ملامحها البريئة إلى ملامح جديدة عنوانها الجرأة والإثارة، فباتت رمزاً للإغراء في العالم كلّه. وتتمتّع هذه الشابة بمعجبين من كافة البلدان، في حين يهاجمها البعض ويعتبرون أنّ جمالها مزيّف.

أمّا الفنانة الأمريكية نيكول كدمان فخضعت لعددٍ من العمليات، صدمت بها جمهورها الذي إعتبر بأغلبيته أنّ إطلالتها الطبيعية في السابق أجمل بكثير من الآن، إذ تغيّرت ملامحها بشكلٍ ملحوظ وباتت بشرتها مشدودة بشكلٍ مبالغ فيه.

هذا ولجأت عارضة الأزياء المعروفة نايومي كامبل إلى أخصائي التجميل لتخليد ملامحها الجميلة، ولم تغيّر أيّ شيء بنفسها، وها هي اليوم تسرق الأضواء أينما كانت.

ومن جهتها، خدمت عمليات التجميل نجمة مسلسل "Friends" جنيفر انيستون التي باتت أكثر نعومة وجمالاً بعد زياراتها إلى عيادة الطبيب.

أمّا في ما يتعلّق بالنجمات العربيات، فتحوّلت مايا دياب بشكلٍ كامل بعد عمليات التجميل العديدة التي خضعت لها، وكأنّها أرادت التخلّص من ملامح الماضي لتتحول إلى سيّدة جديدة. وتُعتبر مايا دياب من الفنانات الأجمل على الساحة الفنية، إلّا أنّ العديد من الأشخاص كانوا يفضلون لو إحتفظت بجمالها الطبيعي.

من جهتها، أرادت نانسي عجرم التلاعب بملامحها بهدف التغيير الكامل، فنفخت وجنتيْها وأجرت عمليات أخرى، حوّلتها إلى سيّدة أنيقة تسعى الكثير من الشابات إلى تقليدها والتمثّل بها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك