الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور عيد ميلاد بنت دنيا بطمة: زفاف اسطوري ومصاريف خيالية فلم هذا كله؟

احتفالٌ لن تفهم مضمونه إبنة السنة!

في 17 يونيو الفائت سارعت دنيا بطمة إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لـتعايد ابنتها الوحيدة "غزل" بعيدها الأول ولتنشر لها بعض الصور والفيديوهات من حفلٍ بسيطٍ جداً أقامته من أجلها ولها، متعهدةً بتنظيم مهرجانٍ أكبر لها في المغرب في وقتٍ لاحقٍ نظراً إلى ظروف أعمالها التي كانت كثيرة حينها وجدول نشاطاتها الذي كان ممتلئاً آنذاك، وكما تعهدت ووعدت فها هي اليوم وبعد مرور حوالى الشهر والنصف على تلك المناسبة السعيدة والسارّة قد عادت لتفاجئنا وتتحفنا بالحفل الأسطوري الذي نظّمته لتلك الصغيرة، حفلٌ لا يمكن أن ننساه يوماً بسبب التكاليف الكثيرة التي أنفقتها عليه.

"مثل ما وعدتهم سيتم تأجيل الاحتفال بعيد ميلاد زوزو واليوم هو الموعد، كل عام وانت حبيبة الكل يا اميرتي انا اليوم يذكرني بأول فرحة يوم ولادة كيكتي. واليوم حفل عيد ميلاد أسطوري ولا اروع لحبيبتي مع اروع ناس"، نعم هو التعليق الذي أرفقته الفنانة المغربية التي هاجمت أعداءها من جديد منذ أيامٍ بألبوم الصور الذي تشاركته معنا والذي حرصت من خلاله على نقلنا إلى التفاصيل الدقيقة والمملّة التي وضعت لمساتها الخاصة عليها من أجل إنجازها بتفانٍ في تلك الحفلة التي جمعت في إطارها الأقارب والأصدقاء، حفلةٌ استنكرها في النهاية الروّاد والنشطاء لأنّهم وجدوا فيها الكثير من المبالغة لابنةٍ لا بد أنّها لم تفهم شيئاً ممّا كان يحصل من حولها.

بالونات وورود في كل مكانٍ وأنواع متنوّعة ومختلفة من الحلويات ومن أطيب المأكولات والأطباق على الإطلاق، زينةٌ قد لا نجدها إلّا في حفلات الزفاف الأسطورية بخاصة في تلك الصالة التي صوّرت لنا بطمة فيها الطاولات والكراسي والصحون والأوعية وإلى ما هنالك من أمورٍ وضعتها من أجل ضيوفها لتكرّمهم وتتفاخر بثروتها على حساب صغيرتها التي نراها كيف كانت متفاجئة من ومضات الكاميرات تتسمّر عليها، هي التي لم تفرح إلّا بتلك البالونات الملوّنة التي أُحيطت بها في كل مكانٍ وزاوية.

جعلتها ترتدي العباءة ووضعت على رأسها التاج وكأنّها ملكة في ما لا تزال مجرّد طفلة رضيعة لا يهمّها سوى اللعب واللهو وتناول حليبها، وأمام بوسترات خاصة بصورها ولقطاتها تصوّرت هي التي ستعي يوماً ما الأهمية التي تحاول أمّها تزويدها بها والشهرة التي وُضعت في كنفها ولو أنّها لا تريد ذلك، أمٌ قيل مرّة أنّها حامل من جديد نراها كيف كانت سعيدة مع زوجها محمد الترك بهذا الإنجاز الذي علمت بأنّنا سنتطرّق إليه وسنكتب عنه هي التي تألّقت أيضاً باللون الأخضر كصغيرتها وبتاجٍ على رأسها في لوكٍ سعت من خلاله إلى لفت الأنظار إليها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك