الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور غادة عبد الرازق تكثر من الملابس الرياضية الضيقة: طريقة لتحافظ على شبابها؟

نحافة مفرطة أغضبت الجمهور.

في الآونة الأخيرة كان أكثر ما يلفت نظرنا في كل مرّةٍ نود أن نعود إلى حساب غادة عبد الرازق الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، هو الميل الكبير الذي غدت تجسّده إزاء ارتداء ملابس رياضيّة ضيّقة للغاية كان من شأنها بطبيعة الحال أن تُظهر مفاتنها وتضاريسها التي تغيّرت أصلاً كثيراً على مر الأعوام والسنوات، وذلك بسبب تلك النحافة الرهيبة والمخيفة التي وصلت إليها منذ فترةٍ من الفترات، نعم هي صور ولقطات باتت تُعرّف عنها حتّى قبل أن نتأمّلها في إطارها أظهرتها بحقيقةٍ يبدو أنّ الجمهور العربي لم يتقبّلها ولا يريد حتّى أن يتفهمها أو أن يثني عليها ويشيد بها.

هي غادة التي لا ندري ما إذا باتت مهووسة بإنقاص وزنها أم أنّ الموضوع مطلوب منها تيّمناً بالأدوار والشخصيّات التي ستطل بها على الجمهور في الأشهر القليلة المقبلة، هي غادة التي بدأت تُدهشنا حتّى بالميل الكبير عندها في ارتداء الضيّق جداً من أزياء كانت كفيلة أصلاً بإظهار عظامها أمامنا وبعض الترهلات التي ترافقت ومشكلة هذا الوزن الذي نقص فجأة لسببٍ لا نعرفه حتّى اليوم، هي غادة التي بات الجميع يتمنّى أن يراها كما كانت من قبل أي بتلك المفاتن المثيرة وتلك التضاريس الممتلئة الفاتنة.

هل هي طريقةٌ تعتمدها حالياً لتبقى شابّة وكأنّها في العشرينات من عمرها؟ هل هو أسلوبٌ وجدت أنّه عليها اتّباعه لتدّعي من خلاله الجمال والأنوثة وصغر السن؟ هل الموضوع خارج عن إرادتها ويعود سببه إلى مشكلةٍ صحيّةٍ عانت منها مؤخراً وجعلتها تخسر الكيلوغرامات التي كانت متمركزة في مختلف أنحاء جسمها؟ هي نحافةٌ مفرطةٌ نعم أغضبت الجمهور ولا تزال وحدها صورها التي تنشرها عبر "انستقرام" كفيلة بنقلنا إليها من دون تزويدنا بأي تفاصيل عن أسبابها ودوافعها.

والمثير في الموضوع أنّ ممثلتنا المصرية التي تعمل حالياً على مسلسلها "ضد مجهول" دائماً ما تحرص على إبراز تلك النحافة المقلقة، وذلك من خلال ملابسها الضيّقة الملوّنة منها والقاتمة وعن طريق تمايلها أمام الكاميرا والحركات التي تقوم بها أحياناً والتي لا تتناسب مع عمرها أبداً، ونعم كلّنا نتذكّر مثلاً تلك الصورة التي تطل فيها وهي واقفةٌ أمام شجرة الكريسماس أو تلك التي تظهر فيها وهي أمام برج ايفل في باريس مع ابنتها روتانا وصديقتها التي تلازمها في كل الأوقات، ونعم يا ليت البدانة المعتدلة تعود يوماً ويا ليتها تعي أنّ الموضوع كلّه لا يستحق كل هذا العناء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك