الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور غادة عبد الرازق في ازياء مستفزة إختارتها لتخدم حقيقة مشهد فيلمها

كيف برّرت الأمر للجمهور؟

لطالما كانت غادة عبد الرازق نجمة استطاعت جذب الأنظار إليها وخطف الأضواء نحوها سواء في حايتها العملية أو الشخصيّة على السواء. فهي عادةً ما تثير فضول الجمهور واهتمامه بسبب آرائها وأفكارها وحتّى أسلوبها التي لا يتناسب أحياناً مع الآخرين الذين دائماً ما يعتبرونها جريئة بشكل كبير.

وإذا ما تحدّثنا فقط عن أعمالها الفنيّة بعيداً عن أمورها الشخصيّة، فنرى أنّها من أكثر الفنانات اللّواتي انُتقدن بسبب ما قدّمنه للناس على الشاشات، إن كان بسبب الأزياء التي تظهر بها أمامهم أو حتّى بسبب مضمون العمل الذي تقوم ببطولته. وحديثنا الآن، هو عن صورتين تمّ إعادة نشرها عبر مواقع التّواصل الإجتماعي، وتعود لمشاهد أدّتها في فيلم "كلمني شكراً" الذي عُرض منذ حوالي 8 سنوات.

وظهرت غادة التي سخروا منها بسبب سروالها، في هذه الصّور بإطلالة جريئة إلى أبعد الحدود، حيث ارتدت قميص نوم قصير ومفتوح عن الصّدر، ممّا عرّضها حينها للعديد من الانتقادات، التي هاجمت ما تُقدّمه غادة للجمهور... على اعتبار أنّها تجاوزت الخطوط الحمراء في هذا الفيلم وضربت بعرض الحائط كلّ العادات والتقاليد الخاصّة بمجتمعنا الشّرقي.

ونشير في هذا الإطار، إلى أنّ عبد الرازق التي نشرت صورتها بكروب توب من الدانتيل، قدّمت في هذا العمل دور سيدة سيئة السمعة وصاحبة علاقات متعدّدة مع الرجال. وقد برّرت حينها ارتداء هذا القميص في هذا المشهد بالتّحديد كونها موجودة داخل منزلها، أيّ ضمن السياق الدرامي الطبيعي للفيلم.

وكان المحامي نبيه الوحش المعروف بهجومه المتكرّر على نجوم الوسط الفنّي، قد رفع دعوى على صنّاع "كلمني شكراً" من بينهم البطلتين غادة عبد الرازق وداليا ابراهيم بالإضافة إلى المخرج خالد يوسف... حيث طالب في البلاغ الذي قدّمه بوقف عرض الفيلم في صالات السينما المصرية بسبب احتوائه على العديد من المشاهد الجنسية.

وبين الماضي والحاضر، لا زالت النّجمة المصرية التي استفّزت الجمهور عبر "إنستقرام"، تُحافظ على نجاحها وعلى وجودها في السّاحة رغم الهجوم الذي تعرّضت له وتتعرّضه له على الدوام. والمُفارقة أنّه ورغم التّعليقات السلبيّة التي تطالها وتطال أعمالها أحياناً، إلاّ أنها تحظى بنسب مشاهدة عالية وتحظى بإشادة كبيرة من قبل الكثيرين أيضاً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك