الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صور غادة عبد الرازق في حركات معيبة وغير لائقة: "اتقي الله واحترمي سنك"

والمحكمة نطقت ببراءتها أخيراً.

قرّرت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق أن تحتفل بالأعياد المجيدة على طريقتها الخاصة، وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" عادت منذ أيّامٍ كعادتها لتنشر صور وفيديوهات اختتمت بها العام 2017 واستقبلت بها بالتالي العام الجديد، هي لقطات تشاركتها مع الجمهور العربي كلّه مستعرضةً في إطارها سعادتها الكبيرة بما أنجزته السنة الفائتة ومجسّدةً بالتالي التفاؤل الذي تحمله في قلبها والأماني إزاء نجاح كل عملٍ تنوي طرحه في الأشهر القليلة المقبلة والقادمة.

هي صور أتت مخيّبة لآمال البعض ومستفزّة للبعض الآخر بخاصّة وأنّ بطلة مسلسل "الخانكة" التي تعرّفنا عليها في صورةٍ نادرةٍ جداً قد عادت لتتمايل في إطارها بأسلوبٍ مبتذلٍ بعض الشيء استعرضت به مفاتنها وتضاريسها بحركاتٍ معيبةٍ وغير لائقةٍ البتّة، لا بمكانتها كنجمةٍ مصريّةٍ عليها أن تكون مثالاً أعلى للمواهب الصاعدة ولا حتّى باسمها وصيتها الذي تزعزع أصلاً لأكثر من مرّةٍ في الأشهر القليلة الماضية، وضعيّات اتّخذتها أمام شجرة عيد الميلاد مع إحدى صديقاتها أتت فارغة من أي معنى أو أساس أو هدف منطقي ولم تتّسم في النهاية إلّا بالإثارة والإغراء والفسق والإبتذال.

"اتقى الله واحترمي سنك"، هو التعليق الذي أجمعت عليه الأغلبيّة عند وصفها لهذه اللقطات التي باتت علنيّة ومتاحة للجميع، هو التعليق الذي يختصر ويوجِز في نهاية المطاف استنكار بعض الروّاد واستهجان البعض الآخر هؤلاء الذين سئموا من هكذا مواد تقدّمها هكذا إمرأة بهذه البساطة وهذه السهولة وهذا التحرّر، وهو تعليقٌ ينطبق تماماً على الفيديو الذي أطلّت فيه مع حفيدتيْها بينما كانت ترقص وتغنّي وكأنّها شابةٌ في العشرين من عمرها، وكأنّها فتاةٌ كل ما تريده في هذه الحياة هو اللهو والإستمتاع قليلاً بوقتها مع من تشاء.

ومن الجدير ذكره أنّ هذه الصور قد أتت بعد انتشار الخبر الذي كنّا جميعنا ننتظر كشف النقاب عنه بفارغ الصبر، هو خبرٌ يتعلّق بإعلان براءة غادة التي ستطل شقراء في فيلمها "حرب كرموز"من التّهم الموجّهة إليها بسبب ذلك الفيديو الفاضح والإباحي الذي ظهرت فيه منذ أشهر حين كانت في إحدى الإجازات السياحية، فيديو اتُّهِمت على أساسه بالرذيلة والعيب ووُجّهت إليها بسببه أسوأ الإهانات وأقبح التعليقات وأسوئها وها هي اليوم قد غدت بريئة منه ومن تداعياته ونتائجه عليها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك