الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

صور "غزل" بنت دنيا بطمة ووالد حلا الترك عبر انستقرام

فهل تشبه امها أم والدها؟

نعم انتظرتها طويلاً قبل أن تستقبلها وتحتضنها بين يديها وتتفاخر بها أمام نشطاء وروّاد مواقع التواصل الإجتماعي كلّهم، وبالفعل هي لم تختبر معنى الأمومة ولم تشعر بهذا الطعم الذي لا يساوي حلاوة الدنيا كلّها إلّا حين رأتها أمام عينيها طفلةً صغيرةً لا تريد من هذه الحياة سوى الشعور بالأمان والحماية، ولا شك في أنّنا تحيّرنا كثيراً عمّا إذا كانت ستتجرّأ الأم الجديدة دنيا بطمة على كشف النقاب عن وجه طفلتها "غزل" أو ما إذا ستُخفيها عن الصحافة والإعلام خوفاً من الحسد والعين كما تفعل أغلب نجمات اليوم.

تساؤلٌ سارعت تلك النجمة المغربية التي سبق أن أقامت حفل بيبي شاور كبير وضخم لاستقبال تلك الطفلة إلى الرد عليه بطريقةٍ مباشرة وواضحة وجليّة درءاً لأي قيل وقال واستنكاراً لأي أخبار قد تتصاعد من هنا وهناك، وبالفعل إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" قد لجأت لتتشارك مع الجمهور العربي كلّه الذي انهال عليها بعبارات التهاني والمباركة صور ولقطات حصريّة لغزل حارصةً في الوقت نفسه على عدم إظهار وجهها وملامحها بأي طريقةٍ كانت أو أسلوبٍ كان.

نعم، إلى جانب زوجها محمد الترك الذي نال مِن مَن قرصن حساب ابنته حلا عبر "انستقرام" نرى دنيا ممدّدة على السرير داخل المستشفى وهي تحتضن بين يديها صغيرتها مسرورةً بها وسعيدةً بقدومها إلى هذه الحياة، أما في الصورة الثانية فنراها تتفقدها وهي نائمةٌ في سريرها الصغير الخاص بها لتتأكّد من أنّ شيئاً لا ينقصها وحتّى في الثالثة والرابعة والخامسة لم نتمكّن سوى من رصد أصابع يديها، وهذا ما يدل على أنّ دنيا وزوجها اتّفقا على ما يبدو على إبقاء ملامحها وهويّتها حكراً لهما فيضمنان ألّا تصبح غزل مادّة يتداول بها الكبير والصغير وسلعة بيد المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي.

هل ستعدل عن قرارها هذا وتقرّر في يومٍ من الأيّام أن تكشف لنا النقاب عن وجه تلك الصغيرة لنتعرّف عليها أكثر ونكتشف من تشبه بالفعل، أوالدتها التي سبق أن أطّلت منذ أيامٍ بروب الحمّام في فيديو نأمل ألّا يتكرّر مثله حالياً بخاصة بعد أن باتت أماً عليها الإتّسام بالرصانة والإتّزان، أم والدها الذي نراه سعيداً جداً في إحدى الصور وهو يحمل ولده الرابع بطبيعة الحال في لقطةٍ علّق عليها وكتب: "ساحميك من هذا الزمن لو كلفني حياتي، يارب احمي عيالي من بشاعة الزمن".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع