الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور فساتين نجوى كرم الضيقة والقصيرة: خصر نحيف يزيد من أنوثتها الخمسينية

أناقة وجاذبية لم تتخلَ عنهما يوماً...

كانت وستبقى إبنة زحلة القويّة المعروفة بصوتها الجبّار والحنون في الآن معاً، كانت وستبقى نجمة لبنانية لا تقبل المشاركة إلّا في الحفلات والمهرجانات التي تعي أنّها ستؤثّر إيجاباً على مسيرتها ومهنتها ككل، كانت وستبقى فنّانة متعطّشة لجذورها اللبنانية ولعروبتها وللهجتها ومشهورة بجمالها الذي استطاعت المحافظة على ملامحه على مر كل السنوات الماضية.

نعم، هي نجوى كرم التي تسحرنا في كل مرّةٍ ترتأي فيها تشارك صورها الواحدة تلوَ الأخرى معنا على حسابها الرسمي على انستقرام، هي التي لا تزال قادرة على لفت انتباهنا إلى مفاتنها الرائعة وقوامها الرشيق التي حافظت عليها منذ أن كانت في العشرين حتّى الساعة، هي التي لم تخضع كغيرها لعمليّات شفط دهون أو تنحيف أو تعديلات كثيرة ولا تُحصى لأنّ مثابرتها على الإعتناء بمظهرها بالسبل الطبيعية جعلت منها فريدة من نوعها واستثنائية ومثالاً أعلى لباقي زميلاتها في الوسط الفني وخارجه.

نعم، هي تحاول دائماً التباهي بجسدها النحيف من خلال اختيار فساتين غالباً ما تكون قصيرة وضيّقة تأتي عن قصد لتفصّل تضاريسها وتحديداً خصرها فتؤكّد للجميع بأنّ لا علّة عندها ولا ملامح لشيخوخة بدأت تكسوها، وتُثبت أنّ لياقتها البدنية هي في النهاية سر نجاحها وإطلالتها المشرقة على المسرح، هي تحاول دائماً إظهار نفسها كاملة ومثالية عن طريق أزياء وثياب تأتي عمداً لتُبرز نقاط القوّة عندها فتغدو عن طريقها أيقونة في الموضة والأزياء والقامة الممشوقة والجسم السليم.

لوكات بالجملة وفساتين بالعشرات تحاول صاحبة أغنية "دني يا دنا" إلقاء الضوء عليها من خلال الطريقة التي تتمايل بها والتي تضمن أن تركّز من خلالها على السحر الذي يمتد من رأسها حتّى أخمص قدميها، وهي لا تبالغ في حال جسّدت بعض التشاوف أو التكبّر لأنّها من القليلات اللواتي حرصن على البقاء شباباً وهنّ في الخمسين، قليلات من يكرّسن وقتهنّ للرياضة واتّباع حمية غذائية صعبة وصارمة.

ولكن كما يقول المثل الشائع "من طلب العلا سهر الليالي"، ونجوى طلبت الشهرة والنجومية ومحبّة الجمهور وها هي تناصل وتسعى ليلَ نهارٍ لنيل رضاهم واستقطاب انتباههم أسواء بأغانيها أو كليباتها التي فيها تسارع أيضاً إلى إظهار جسدها وتحديداً خصرها النحيف!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك