الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور فستان نسرين طافش الأبيض والشفاف أثار استياء الرواد: اعتقدوها عارية ولكن؟

فستانٌ تألف من الموسلين الذي حير الجمهور كله.

إلى مهرجان دبي السينمائي الدولي عادت نسرين طافش لتسحرنا وتشعل الحماس والتشويق في قلوبنا، إلى سجادة هذا المهرجان الذي شارف على الإنتهاء لم تتردّد هذه الممثلة الجميلة والفاتنة في الرجوع على أمل أن تتصدّر كما جرى خلال إطلالتها الأولى هناك العناوين الأولى وأن تغدو بالتالي على لسان الكبير والصغير، ولأنّها حريصةٌ خلال هذه الفترة على اتّباع آخر صيحات الموضة والأزياء لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في ارتداء ما أشعل حيرة الروّاد وما أثار استياء البعض الآخر وحفيظته.

ونعم إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" عادت نسرين كالعادة لتتشارك مع جمهورها الحبيب تلك الإطلالة التي تباهت بها وتفاخرت، إطلالةٌ تألّفت من فستانٍ بيج اللون اعتقدنا عندما رأيناه ورصدناه أنّها عاريةٌ فيه بكل ما للكلمة من معنى بسبب هذا القماش الذي يدخل ضمن خانة الشفاف، نعم وقفت أمام عدسة الكاميرا والصحافيين بقوامها الرشيق وجاذبيّتها المطلقة وحتّى شعرنا بأنّها لم تكن ترتدي أي حمّالة صدرٍ تحت تلك التطريزات البيضاء اللون التي صُمّم منها هذا الرداء الطويل والكبير الذي يليق في النهاية بالحفلات الكبيرة والمهرجانات العظيمة.

عارية ولكن؟ هذه هي العبارة التي من شأننا بطبيعة الحال أن نُرفقها بمقالنا هذا لأنّنا وبعد أن تمعنّا النظر بلوك بطلة مسلسل "العقاب والعفراء" التي أعلنت الحرب على الجميع مؤخراً تنبّهنا إلى القماش الكثيف الذي كان من شأنه أن يخفي صدرها ومفاتنها الأخرى، نعم هو فستانٌ مبطّنٌ كان كفيلاً بإثارة تساؤلاتنا وزرع الحيرة في أذهاننا وقلوبنا لا بد أنّ صاحبة العلاقة ارتدته عن قصدٍ وتعمّدٍ لترد به من جديد على كل كارهيها ومنتقديها الذين دائماً ما يسيئون إليها وإلى إطلالاتها والذين لا يُعجبهم ما ترتديه عادةً وما تتألّق به.

والدليل على ما نقوله قد كَمُن أصلاً في التعليقات التي أرفقتها نسرين التي تحجبت مؤخراًخلال زيارتها لأحد الأماكن المقدّسة بكل صورةٍ لها وهي تتفاخر بهذا الرداء، وذلك عندما أخذت تتحدّث عن السعادة التي من واجب على كل إنسانٍ أن يشعر بها أسواء كان مع أصدقائه أو في عمله، وحين تطرّقت إلى أهميّة تقبّل الناس على طبيعتهم وليس تغييرهم وكذلك التأثير بهم من خلال نشر الأمل والفرح والمحبة والجمال بينهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك