فيفي عبده وسمية الخشاب في جلسة تصويرية جديدة تجمع بين الظرافة والتسلية