صور: كيم كارداشيان تضع مولودها الثاني قبل موعده

كيم كارداشيان أماً للمرة الثانية.

إستقبلت كيم كارداشيان البالغة من العمر 35 عاماً، مولودها الثاني المنتظر من زوجها النجم العالمي كاني ويست نهار السبت الفائت.

إعلان خبر الولادة جاء عبر الموقع الإلكتروني للنجمة العالمية، وجاء فيه "إلى كل المعجبين...كيم كارداشيان ويست وكاني ويست يرحّبان بمولودهما المنتظر...الأم والطفل بحالة جيدة".

وهي كانت قد نشرت قبل ساعات قليلة عبر حسابها الرسمي على موقع "فيس بوك" و"انستقرام" صورة سيلفي تظهر من خلالها حجم بطنها، وأرفقتها بالتعليق التالي: "جاهزة حين تكون انت جاهزاً...لول"، ما يعني أنّها كانت على إستعداد تام لوضع طفلها وإنتهت من كلّ التحضيرات التي يتطلّبها الأمر.

وعلى الرغم من الولادة المبكرة أي قبل ثلاثة أسابيع من الموعد المحدّد، فإنّ الصبي يتمتّع بحالة صحيّة جيّدة.

هذا وغرّدت نجمة تلفزيون الواقع عبر "تويتر" "إنّه هنا!"، وأرفقتها بصورة تشابكت فيها يدها بيد زوجها.

وقد إنهالت التعليقات التي تهنّئ عائلة كارداشيان بطفلها الجديد من قبل أفراد عائلتها، وكتبت شقيقتها كورتني في تغريدة عبر حسابها الخاص على "تويتر": "نفس الطفل"...لتعيد والدتها نشرها بدورها.

أما شقيقتها كلوي فقامت بزيارتها في المستشفى، في جناح خاص، حيث تتلقى الأمّ ومولودها الجديد الكثير من الإهتمام، وقد تمّ تزيين الغرفة بالبالونات ذات اللون الأزرق وبدأت الهدايا تتوافد إليها من قبل أصدقاء العائلة وغيرهم.

وكانت كيم قد أعلنت أنّها ستتفرّغ وزوجها للإهتمام بعائلتها، كما ستباشر بإجراء كلّ ما يلزمها لخسارة الوزن الزائد الذي إكتسبته خلال فترة حملها.

يذكر أنّها المرة الثانية التي تضع فيها كيم مولودها قبل الموعد المحدد، إذ أنّها أنجبت طفلتها "نورث" قبل خمسة أسابيع من التاريخ المحدّد في تلك الفترة وذلك بسبب تعرّضها لإرتفاع في ضغط الدم.

وقد مرّت بالكثير من الصعوبات والمشاكل حتى تمكنّت من الحمل مرّة ثانية، بعد إنجابها لإبنتها "نورث" قبل سنتين ونصف.

إلى ذلك، ينتظر جمهور كيم بفارغ الصبر الإسم الذي ستطلقه على إبنها، إلى جانب نشرها للصور الأولى له.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عائلة كارداشيان تعتبر من أكثر العائلات نفوذاً في العالم، وقد تزوّجت كيم من مغني الراب العالمي في مايو من العام 2014.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك