الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور كيم كارداشيان تلتقي من جديد بصديقة عمرها باريس هيلتون

من لا يعرف طبيعة الصداقة القائمة بين كلّ من كيم كارداشيان وباريس هيلتون! فلطالما إعتدنا على إطلالتهما سوياً إن في السهرات أو العشوات أو حتّى جلسات التسوّق، وها هما تطلّان سوياً ومن جديد بعد هذه السنوات الطويلة!

وفي ايبيزا، كان اللقاء الحميم بين نجمة تلفزيون الواقع والفنانة العالمية وذلك بهدف الإحتفال بعيد ميلاد مصمم الأزياء ريكاردو تيسي الذي أُقيم في أحد النوادي الليليّة.

وعلى الرغم من أنّ هذه الأمسية جمعت مجموعة من أهمّ النجوم والمشاهير، من نعومي كامبل إلى جسيكا شاستاين مروراً بكيت موس وبوف ديدي، تميّزت كيم كارداشيان عن غيرها وبخاصّة لتواجدها إلى جانب صديقتها السابقة الأحبّ على قلبها باريس هيلتون.

ولم تستطع كيم من إخفاء سعادتها الكبيرة بلقاء صديقة عمرها، إذ قامت ونشرت على موقعها على انستقرام صورة لها ولباريس هيلتون بالأسود والأبيض وهما تضحكان. وكتبت معلّقةً: "تذكّرني هذه الجلسة بالمرّة الأولى التي جئنا فيها إلى ايبيزا في العام 2006. كان من الرائع أن ألقاكِ من جديد ونحيي صداقتنا القديمة ونسترجع الوقت الضائع الذي فرّق بيننا".

فهل يا ترى تحنّ هذه النجمة السمراء إلى ماضيها، إلى عزوبيّتها، هي التي تزوجت في مايو الماضي من كاني ويست ولها إبنة بالكاد بلغت سنها الأول ؟

وبدورها عبّرت باريس هيلتون عن فرحها من إيجاد صديقة عمرها وكتبت أيضاً على مواقع التواصل الإجتماعيّ:"في المرّة الأولى التي جئنا فيها إلى هذه الجزيرة، كنّا سوياً، وإنّه من الرائع جداً أن أجدك من جديد في المكان عينه".

ولإعادة إحياء الأيام الخوالي، لم تتردّد النجمتان من الظهور أمام كاميرات المصوّرين المجنونين بهما والتسوّق وعيش الحياة الليليّة حتّى ساعات الفجر الأولى، تماماً كما حصل في العام 2005 عندما تميّزتا خلال دخولهما إلى أحد النوادي الليليّة في لوس انجلوس إلى جانب عارضة الأزياء والممثلة تارا رايد.

لكن في نهاية المطاف، لا يسعنا القول سوى أنّ هذه الليلة ستكون فريدة من نوعها ولربما لن تتكرّر.

إذ وعلى الرغم من أنّ باريس لا تزال تواصل إطلالاتها من شاطئ إلى آخر ومن شابّ إلى آخر، بخاصة بعد إنفصالها عن رايفر فيبيري، تدرس كيم كارداشيان حالياً خطواتها بحذر بسبب مسؤوليّتها كإمرأة متزوّجة وأمّ للصغيرة نورث.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك