الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور كيم كارداشيان في حفل الـVMA 2015: الإنترنت يسخر منها

كيم كارداشيان وصور ساخرة من الفستان الذي كانت ترتديه في حفل الـVMA 2015.

ينتظر روّاد الإنترنت دائماً أهم المناسبات العالميّة وأكثرها شهرةً، أسواء تلك المتعلّقة بالموسيقى والإنجازات الفنيّة أم الأفلام والإصدارات السينمائية، لأنّه فيها يطل علينا نجومنا ونجماتنا وهم بأبهى الحلل ليتسلّموا أولاً جوائزهم، وهذا أمرٌ لا يشمل الجميع بالطبع، وليتمايلوا ثانياً أمام الكاميرات إلى جانب شركائهم على السجادة الحمراء بلباسهم المميّز، وبالتالي يصبحون هناك إمّا سخرية المشاهدين أو مصدر إشادة منهم.

هذه المرّة كان الحفل المنتظر يتعلّق بالموسيقى، نعم إنّه الـVideo Music Awards الذي يُقام سنوياً من أجل تكريم كل المساهمين في صناعة الموسيقى، ومن استطاع أن يتفوّق هذا العام عن غيره في إصدار أجمل الأغاني وأكثر الألبومات تحطيماً للأرقام القياسية.

وهذه المرّة كانت النجمة التي نالت على أعلى نسبة من الإنتقاد اللاذع على مواقع التواصل الإجتماعي والتي وقعت ضحيّة سخرية الجميع بسبب ما كانت ترتديه وتتألّق به، كيم كارداشيان، التي لم تفوّت عليها فرصة الإطلالة هناك إلى جانب زوجها لتدعمه وتسانده، لكنّ وقفتها هذه، هي الحامل اليوم بمولودها الثاني، لم تمر مرور الكرام كالعادة، إذ ها هي تتعرّض من جديد لموجة من الصور الكاريكاتوريّة التي أراد من خلالها المعنيّون إذلالها وتحطيمها، مع الإشارة إلى أنّ هذا الأمر برمّته لا يُعتبر الأوّل من نوعه بالنسبة لها.

إذاً كلّنا بتنا نعلم أنّ زوجة كاني ويست التي تضمن دائماً أن تكشف النقاب عمّا أمكنها من مفاتن وإثارة لتجذب أنظار الجميع إليها ولتتصدّر هي دون سواها العناوين الأولى، حتّى ولو لم تكن هي صاحبة الحفل أو المستفيدة منه، كانت تتألّق يوم الأحد الماضي بفستانٍ طويل جريء بما فيه الكفاية بفضل الرباط الذي كان مُصمماً من الأمام، وهو الأشبه برباط الحذاء والذي سلّط الأضواء بالطبع على ثدييها الكبيرين وبطنها المدوّر، هذا من دون أن ننسى المؤخّرة المصطنعة التي كانت مصدر إلهام الصحافيين ليلتقطوها من كل الزوايا، والتي تجسّدت بوضوح لأنّ الرداء كان ضيّقاً بعض الشيء.

إطلالة إذاً غير موفّقة لنجمة تلفزيون الواقع لأنّ هؤلاء المراقبون سارعوا إلى إطلاق صورهم المضحكة ورسماتهم الساخرة لتشبيهها ومقارتنها بها، ونبدأ مثلاً مع صورة للشخصيّة الكرتونية بارني رابل أو الشخصيّة الخيالية والوهميّة Friar Truck من فيلم Robin Hood الشهير أو شخصيّة البطريق الطائر التي أدّاها داني ديفيتو.

ومن مقارنتها بالبطاطا المشويّة أو بكرة القدم المفرغة من الهواء إلى الإجاص البني، فالحذاء القماشي أو التامالي المحلّية الصنع أو إلى زي إنديانا جونز الذي يرتديه الأطفال في عيد هالويين أو حتّى إلى الخيمة العكسريّة التي ينصبها الجيش، كلّها رسوم تعبيريّة لا شك في أنّ الهدف الأول والأخير منها الإستهزاء من والدة الصغيرة نورث إلى أبعد حدود، مع العلم بأنّ هذا كلّه لا ولن يؤثّر فيها أبداً!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك