الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور كيم كردشيان من دون قميص وبفيزون أبيض ضيق

كيم كردشيان شبه عارية وتستعرض مفاتنها بطريقة مثيرة للجدل!

لا شك في أنّ الشهرة تكون في معظم الأحيان مُتعبة ومرهقة يتكبّد بسببها صاحبها العناء ليعطيها حقّها كما هي من دون أي تقاعس أو تأخير، نعم هي النجومية التي تحتّم على مالكها أن يقوم بالمستحيل من أجل المحافظة عليها فلا يخسرها أو تضيع منه بسبب قلّة حكمته في إدارتها، وها هي نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان الأحق بأن نأتي على ذكرها اليوم والأوفر حظاً بأنّ نتحدّث عنها في هذا الصدد، لأنّها أدركت تماماً كيف تكون نجمة ومشهورة منذ بداية مشوارها حتى الساعة.

فأن تكون الحياة التي تعيشها شاقّة ومنهكة، فهذا لا يهم أبداً طالما أنّها لا تزال قويّة وجبّارة في تعزيزها لمعنى النجومية والشهرة، وأنّ تكون يوميّاتها أمام الكاميرات والصحافيين مُضنية وصعبة، فهذا لا يهم أبداً أيضاً طالما أنّها قادرة حتى اليوم على تصدّر العناوين الأولى والإستحواذ على الألقاب الأحب على قلبها، وأن تحافظ على مكانتها كمرأةٍ مثيرة لا يحدّها مكان أو زمان فهي مستعدّة لإسقاط ملابسها وإطلاق العنان لنفسها في ارتداء ما يحلو لها والتألّق بما هو أجرأ وأفظع.

يوم السبت الفائت، عادت زوجة كاني ويست وجسّدت بالفعل كل ما سبق وقلناه، توجّهت إلى ميامي لتبرز مفاتنها وتضاريسها عاكسةً نحافة ملحوظة لا تزال تعمل جاهداً على تعزيزها أكثر فأكثر لتتخلّص نهائياً من كل الكيلوغرامات التي سبق أن اكتسبتها خلال حملها بابنها الثاني ساينت، رجعت إلى الشوارع لتتعرّى وتؤكّد للجميع بأنّها إمرأة لا تخاف من شيءٍ ولا تهاب شيئاً، وزوجها هنا ليحميها ويحاصرها من كل الجهات.

وبالفعل تألّقت نجمة "Keeping Up With The Kardashians" ومن أجل الغاية الأسمى على قلبها بقميصٍ أبيض مفتوح عند الصدر بطريقة مبالغ بها كثيراً ساهمت في إظهار ثدييها على طبيعتهما، كيف لا وهي تناست ارتداء حمالة الصدر على أمل أن تخفيهما ولو قليلاً أو أن تحتجزهما فيها، ولم ترضَ إلّا وأن ترتدي فيزون أبيض أيضاً ضيّق بما فيه الكفاية ليُظهر مؤخرتها الكبيرة والمصطنعة وباقي تفاصيل جسمها المثير والرائع.

واثقةٌ من نفسها إلى أبعد حدود، كيف لا وهي تعي تماماً بأنّ زوجها الذي يسير وراءها سينقذها من كل مخبولٍ أو حشري سيتهجّم عليها بطريقةٍ أو بأخرى، ومقتنعة تماماً بأنّ ما ترتديه كفيل بتجسيد نحافتها التي تسير من أجلها بخطواتٍ ثابتة ولو حتّى كان على حساب حشمتها ورصانتها واتّزانها، مشت كيم سعيدة ومسرورة وهي تحمل ابنتها نورث في بعض الأحيان، الأمر الذي جعل القيمص الضيّق يضغط بما فيه الكفاية على صدرها الذي يبدو أنّ مقاسه لم يناسب حجم الثياب، فخرج جزءاً منه إلى العلن وبان المستور، وفي النهاية هذا هو المقصود تماماً وبكل ما للكلمة من معنى.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك