الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور: لجين عمران تطل بأجمل الازياء عبر انستقرام في أجواء الإجازة والبحر

أبهرتنا بأجمل التصميمات الصيفية.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، تواصل لجين عمران عودتها بين الحين والآخر لتتحفنا بلوكاتها وأزيائها التي تستعرضها وتتباهى بها من ميكونوس اليونانية حيث تمضي حالياً إجازتها الصيفية بمرحٍ لا يمكن الإستهانة به أبداً، نعم من تلك الجزيرة تعود الإعلامية السعودية الفاتنة والجميلة لتطل علينا يوماً بعد يومٍ لتزرع فرحها في قلوبنا، فرحةٌ لا تتأخّر أبداً بالترويج لها من خلال ابتسامتها التي لا تفارقها أبداً والتي تحاول على قدر استطاعتها المحافظة عليها.

هي صورٌ ولقطات تطل فيها تلك المرأة التي نافست هيا الشعيبي ببرنامجها بكامل أناقتها المعهودة وجمالها المشرق والنضر وبكامل عفويّتها وحيويتها لتغدو بالفعل رمزاً لأجمل الأزياء والملابس واللوكات، هي ثيابٌ ارتدتها هناك لتتماشى من خلالها مع إطار الإجازة التي تمضيها حالياً ولتتناسب مع وجهتها السياحية التي تقع على البحر، أزياء أتت محتشمة بالتأكيد وهذا ما يجعلها مختلفة تماماً عن زميلاتها النجمات اللواتي يسارعن إلى ارتداء المفتوح والقصير والفاضح تيّمناً بالوجهات التي يتواجدن فيها خلال الصيف.

هي تنانير واسعة تتطاير مع الهواء وفساتين فضفاضة وملوّنة من شأنها أن تبعث الأمل إلى قلوبنا، أزياء أكّدت لنا أنّها إمرأةٌ معاصرةٌ لا تتبع إلّا آخر صيحات الموضة التي تليق بها وتناسبها نعم ملابس أدركت كيف تنسّقها مع أكسسوارات جعلتها تبدو كشابّةٍ يافعةٍ لا تريد من هذه الحياة سوى التسلية واللهو والمرح، قبّعات ملوّنة ونظارات وأحذية وحقائب وغيرها من الأمور الثانوية التي رغبت لجين بالتألّق بها فأعجبت الكبير والصغير، ثيابٌ أظهرت رشاقتها وقوامها الجميل وبلورت أنوثتها وجاذبيّتها المطلقة وتناسبت بألوانها وتصميمها المكان الموجودة فيه.

نعم هي جديرةٌ بـمنافسة العشرينيات جمالاً بلوكاتها وإطلالاتها التي دائماً ما تتميّز بالتجدّد، لوكات لا تليق إلّا بها كونها تعي كيف تُظهرها أمامنا وكيف تجعلها تفصّل تضاريس وخصائص جسمها، هي التي وعلى الرغم من كل هذه السعادة التي نلتمسها دائماً عندها أسواء بالكلمات والتعليقات التي ترفقها بلقطاتها أم بابتسامتها التي تطل بها علينا لا شك في أنّ مشاعر حزنٍ تخالجها بين الحين والآخر بخاصة حين يتعلّق الموضوع بانفصالها عن زوجها ووالد أولادها، مشاعر تتأثّر بها وتبكي بسببها عندما تراودها وهذا ما حصل تحديداً معها مؤخراً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك