الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور لوك سعد المجرد عبر انستقرام يصدم الجمهور : ما هذا وما الذي يرتديه؟

إلى هذه الدرجة أثرت به فرنسا؟

لم يحثّنا هذه المرّة على التحدّث عنه لأنّه حقق إنجازاً جديداً من نوعه وضمّه إلى جعبته وإلى مشواره الذي رأينا كيف أنّه لم يهتز في وجه الفضيحة المهينة والمشينة التي طالته منذ حوالى السنة، كما ولم يدعُنا هذه المرّة إلى التكلّم عنه لأنّه أصدر كليباً جديداً أو أغنيةً حديثةً وتربّعت بالتالي على عرش المراتب الأولى بنسبة الإستماع إليها، هذه المرّة شجّعنا سعد المجرد بكل بساطةٍ على الكتابة عنه بسبب آخر صورةٍ نشرها بنفسه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" والتي نقلنا فيها على ما يبدو إلى آخر صيحات الموضة الفرنسية السائدة خلال هذه الفترة هناك.

وكلّا هذه المرّة لن يكون باستطاعتنا الإشادة به والمدح أو مغازلته كما كانت تجري العادة دائماً هو الذي بات حراً من السوار الالكتروني أخيراً، ولو اعتقد في قرارة نفسه أنّه سيجذبنا بلوكه الجديد وزيّه المميّز والإستثنائي الذي انتقاه ليرتديه ويتجوّل به في الشوارع الباريسية، هذه المرّة كان الروّاد والنشطاء في المرصاد لينتقدوه قليلاً ولو عن طريق السخرية منه والإستهزاء به لأنّ ما كان يرتديه ويتألّق به غدا أشبه بزيٍ نسائي لم يلِق به أبداً ولم يتناسب عليه البتّة.

نعم نحن نتحدّث عن ذلك القميص الأحمر والأسود الذي يصل طوله إلى أدنى مستوى الركبة والذي لا ندري كيف نسّقه النجم المغربي مع ذلك السروال الأسود وتلك السترة، أزياء سارع البعض إلى التأكيد أنّها دليلٌ واضحٌ وبرهانٌ جليٌ على التأثيرات التي فرضتها دولة فرنسا على صاحب الشأن بخاصة من ناحية الموضة والأزياء الرائجة هناك ونمط الحياة الذي لا ندري ما إذا سيتمكّن من التخلّص منه بعد عودته المرتقبة إلى بلده الأم المغرب.

ما هذا الذي يرتديه سعد الذي عاد إلى سهر الليالي للأسف؟ هو السؤال الذي خطر على بالنا بمجرّد أن رصدنا هذا اللوك وتأمّلنا هذا القميص، وفي النهاية هذا كلّه يبقى أمور ثانوية مقارنةً بقرار المحكمة التي بات الجمهور العربي كلّه ينتظر صدوره بفارغ الصبر، قرارٌ لا ندري ما إذا سيتم البت فيه يوم 26 اكتوبر حين سيمثل صاحب أغنية "غلطانة" مجدداً أمام القضاء الفرنسي حيث يُقال أنّه سيواجه عدوّته "لورا بريول" مجدداً، هذا كلّه بالتزامن مع التحضيرات المكثّفة المشغول بها حالياً من أجل إطلاق جديده الذي لا ندري ما إذا سيكون أغنية أو عمل مصوّر مميّز تماماً كالذي صدره مؤخراً.

"توحشتكم بزاف، اختفيت شوية حيث كنوجد لكم شي حاجة ان شاء الله يا رب تعجبكم، نتمنى يا رب تكونو كلكم بخير وعلى خير، اما انا متشغلوش بالكم، خوكم غير كيوجد شي حاجة تشرفنا كاملين، وراه مكاين غير الله ينصر سيدنا"، نعم هذا هو التعليق الذي أرفقه صاحب العلاقة بصورته الجديدة ليعلن فيها عن تلك الأخبار السارّة والسعيدة التي زرعت الأمل في قلوب متابعيه ومعجبيه كلّهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك