الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور ليدي قاقا تحاول التأقلم قبل حفلها في دبي

يوم الإثنين توجّهت ليدي قاقا إلى الإمارات العربيّة المتحدّة وهي ترتدي لباساً ملكياً مُحتشماً، على غير عادتها، كونها الزيارة الأولى التي تقوم بها هذه النجمة إلى منطقة الشرق الأوسط.

في مضمار ميدان للسباق، ستحيي ليدي قاقا حفلها المُنتظر بشوق، هي التي إستُقبلت بحفاوة وترحيبٍ من المعجبين، الذين إستحوذوا على إهتمامها، فأخذت توقّع الصور لمعجبيها وتلتقط الصور معهم، هم الذين أحاطوها بمحبّتهم وإعجابهم الكبير كونها نجمة محبوبة.

وعلى مواقع التواصل الإجتماعيّ، كتبت ليدي قاقا: "لقد استمتعتُ كثيراً بملاقاة هؤلاء الناس الذين كشفوا عن طيبتهم وضيافتهم وحسن نيّتهم، وعندما وصلتُ إلى المطار، كنتُ مذهولة بالأعداد الغفيرة التي أتت لملاقاتي. وبالفعل تحقق حلمي، لأنّني أتيتُ أخيراً إلى هذه المنطقة التي كنتُ أحلم بزيارتها".

والجدير بالذكر، أنّ ليدي قاقا وعلى عكس لباسها الغريب الذي إعتدنا عليه في كلّ إطلالاتها، وصلت إلى دبي وهي بفستان ذهبيّ رائع مرصّع بالمجوهرات الثمينة.

أما بالنسبة لمكياجها، فقد أطلّت بعيونها المكحّلة المثيرة كالنساء العربيات وأحمر شفاه من اللون البرتقالي.

ويُذكر أنّ الليدي كانت مُحاطة طِوال الوقت برجال الأمن الذين يرتدون الدشداشة البيضاء الطويلة التقليديّة، مع كوفية تغطي رؤوسهم، وهذا ما يجعل الجمهور يرى الإختلاف الكبير بين لباس هؤلاء والزي الذي كانت ترتديه هذه النجمة البالغة من العمر 28 سنة.

ومن المعروف أيضاً أنّ النساء في البلدان العربيّة عادةً ما يلبسن الرداءات، التي تُعرف بالعباءات السوداء والتي تكون من رأسهنّ إلى أخمص أقدامهنّ.

هذا وتلفّ النساء أيضاً رأسهنّ ورقبتهنّ بالحجاب، ومنهنّ من يذهبن إلى أكثر من ذلك بعد، فيرتدين النقاب الذي يغطي الأنف والفم، فلا يظهر منهنّ بالتالي سوى عيونهنّ.

وبالرغم من أنّ ثوبها قد أثار إعجاب البعض وأزعج البعض الأخر، إلّا أنّه علينا الإعتراف بأنّ قاقا قد تخلّت عن أسلوبها الفظيع والغير المحتشم لتلبّي دعوة معجبيها في البلدان العربيّة.

وعن هذا الموضوع، أكّدت ليدي قاقا على حسابها على انستقرام أنّ الهدف من سفرها هذا كان إظهار شخصيّتها الصحيحة التي لا يعرفها الكلّ بعد، مع التأكيد على ضرورة قبول الآخر كما هو وإرساء قيمة التسامح وإحترام الأفراد مهما كانت ثقافاتهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك