صور ليوناردو دي كابريو في موعد غرامي مع حبيبته الجديدة

ليوناردو دي كابريو يستمتع بوقته مع حبيبته الجديدة.

هي علاقة حب جديدة قرّر الممثل الهوليوودي الشهير ليوناردو دي كابريو خوض غمارها ودخولها من بابها الواسع، وهي عارضة الأزياء البولندية الأصل الشقراء إيلا كاواليك التي أسرت قلبه وعقله وجعلته يفقد رشده كعادته ويسارع إلى مواعدتها والخروج معها في موعدٍ غرامي، وممارسة أكثر الهوايات الأحب على قلبه معها ومع زمرةٍ من أصدقائه.

إذاً عاد هذا النجم الذي فاز هذه السنة وأخيراً بجائزة أوسكار ليؤكّد لنا أنّ ذوقه رفيعٌ جداً عندما يتعلّق الأمر باختيار فتاة أحلامه ولا يقبل إلّا بالإعتماد على معاييره الخاصة عندما يريد الخروج مع هذه أو محادثة تلك، وبالفعل كانت السعادة ظاهرة وجليّة على وجهه وحتّى ملامحها هي في الصور التي التُقطت لهما معاً في مدينة نيويورك، والبساطة التي حامت في الأفق في سياق تعاطيهما مع بعضهما البعض كانت كفيلة بجعلنا نعي أنّ لا مكان للإعراب أبداً للإصطناع والتزييف والتكفل في هذه العلاقة.

موعدٌ غراميٌ اقتصر على ركوب الدراجة الهوائية والتجول بها في الشوارع، حبٌ لم يتجسد بالقبلات الجنسية الإباحية بل بعناقٍ بسيط وعادي افتعله بطل "The Revenant" أمام الجميع بين الحين والآخر ليعلن وبافتخارٍ أنّ هذه الآنسة تهمّه كثيراً وهي له وحده، موعدٌ لم يتجاوز الخطوط الحمر أو الأخلاق المعروفة والحميدة كما يحصل عادةً مع أي ثنائيٍ آخر، وحتّى تعريف فتاة أحلامه على أصدقائه وتناول الغداء معهم لمسألة تؤكّد لنا حسن نيّته منها.

أما هي، أي إيلا فبدت مرتاحة تماماً وسعيدة بوضعها الحالي، هي التي تميّزت أيضاً بنظاراتها الشمسية وقبّعتها الرمادية اللون، وهي التي تعلم تماماً أنّ الحياة مع هذا الممثل لا يمكن حسبانها أبداً من الآن بل وجب عيشها دقيقة بدقيقة، لأنّ الثبات عنده في العلاقات الغرامية لأمرٌ شبه غائب ولا يلبث أن يتزعزع بين لحظةٍ وأخرى ومن دون دق ناقوس الخطر حتّى!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك