الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور ليوناردو دي كابريو مستمر باحتفالات الاوسكار

ليوناردو دي كابريو يعيش أسعد أيام حياته ولا ينكف عن المشاركة في الحفلات كلها بعد فوزه بالاوسكار.

هو حلمٌ شكّل له كابوس حياته كلّها، هو أملٌ كان يرى بصيصه من بعيد، وهي حرقة قلب بقيت رغبة عنده لم تتجسّد إلّا مساء يوم الأحد الماضي، اليوم الذي شهد التاريخ كلّه على نجاحه وفوزه بجائزة الأوسكار، اليوم الذي سيخلّد مسيرته المهنية في الساحة الفنية حتّى بعد مماته، ففي النهاية مثل ما انتظر كل هذه السنوات ليحصل على هذا الوسام التكريمي، قد لا يحالفه الحظ من جديد وفي الأعوام المقبلة من احتكاره وسلبه من خصومه الكُثُر.

فاز إذاً ليوناردو دي كابريو عن فئة "أفضل ممثل للعام" بفضل الفيلم الذي شارك فيه "The Revenant" للمخرج أليخاندرو إيناريتو الذي تبوأ هو أيضاً المرتبة الأولى كـأفضل مخرج للعام للسنة الثانية على التوالي، ومع هذا الإنتصار كان من المتوقع أن يغوص البطل الهوليوودي بسلسلة حفلاتٍ وسهراتٍ احتفالية مع زملائه وأصدقائه تكريماً منه لنفسه بهذا الإنتصار وهذا الفوز الساحق، وهذا بالفعل ما حصل.

شاعرٌ وكأنّه لا يزال في حلمٍ لا يريد الإستيقاظ منه أبداً، وغير قادرٍ حتّى الساعة على تصديق النتيجة التي أحرزها بعد هذا الإنتظار كلّه وأنّه بالفعل استطاع أن يعتلي خشبة المسرح وأن يدلي الخطاب الذي كان يحضّر له ويكتبه منذ أعوامٍ، ها هو بطل "Titanic" يطلق العنان لنفسه من خلال الإنتقال من حفلةٍ إلى أخرى والمشاركة في السهرات كافة التي يتم دعوته إليها، ففي النهاية لا يكتسب الإنسان لقب أفضل ممثل كل يوم ولا يجنِ هذه الأهمية كلّها كل سنة.

يوم الأربعاء إذاً، عاد دي كابريو من جديد ليطل مع مجموعة من أصدقائه في Villa Lounge في ويست هوليوود عاكساً ارتياحاً لم يسبق له مثيل وسعادة لم يشهدها من قبل وهو يتألّق بلوكٍ بسيط وعادي، تمثّل بالطبع بقبّعته البيسبول المفضّلة عنده وقميصٍ منقوش وسروال جينز، مع العلم بأنّ الكاميرات لم تتمكّن هذه المرّة وعلى غير عادتها من رصد أي فتاة أو شابة في هذه السهرة تحديداً على عكس ما حصل فور انتهاء حفل الأوسكار يوم الأحد.

فوفقاً لبعض التقارير المطّلعة، يبدو أنّ بطل "Inception" وبعد أن تخلّص نهائياً من العبء الذي كان يثقل كاهله ويُتعبه، اتّخذ بطلة "Made In Chelsea" لورين هوتون كشريكته ورفيقته في الحفلة التي تلت الأوسكار، وعن هذا الموضوع تحدّث أحد شهود العيان إلى مجلة The Sun وقال:

"لم يكن سيستطيع ليوناردو الإحتفال من دون تواجد إحدى الشقراوات إلى جانبه وهذه المرّة كانت سعيدة الحظ لورين! بالطبع غمرتها الفرحة نظراً إلى القوانين المشدّدة التي كانت مفروضة والتي لم تكن تسمح لأياً كان من اقتحام المكان إلّا للذين كانوا مسجّلين مسبقاً من المعني بالأمر"، مع الإشارة إلى أنّ النجمين سبق أن استمتعا قليلاً بوقتهما خلال إقامته هو في لندن الشهر الماضي عندما احتفل أيضاً بفوزه بجائزة الـBAFTA.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك