الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور مايا دياب احتشمت لأول مرة ولكن الساتان لاقى استنكاراً حاداً من الجمهور

هل قصدت يا ترى إثارة الجدل بهذه الطريقة؟

يا ليتها تعرّت ولم ترتدِ ما ارتدته، يا ليتها تألّقت كعادتها بالمفتوح عن الصدر أو الساقين ولم تسعَ إلى الإحتشام والرصانة والإعتدال، ويا ليتها تجاوزت الحدود والقيم وتخطّت الأخلاق كما يحصل دائماً ولم تفكّر ولو لوهلةٍ من الوهلات بارتداء هذا الجمبسوت الفضي الشنيع الذي عرّضها في النهاية للسخرية والإستهزاء، إنّها مايا دياب التي نتطرّق إليها اليوم والتي فاجأتنا بالفعل وأثارت جدلنا واستغرابنا بمجرّد أن قرّرت الإحتشام لأول مرّةٍ في حياتها، نعم في ظاهرةٍ لم يسبق لها مثيل أخفت مفاتنها وتضاريسها وجسدها بالكامل عنّا.

في إحدى المناسبات التي شاركت فيها مؤخراً، حرصت إذاً مايا التي احتفلت بعيدها مؤخراً على خلق بلبلةٍ كبيرةٍ وجديدةٍ من نوعها تختلف تماماً عن كل القصص التي كانت تفتعلها عن قصدٍ وتعمّدٍ في الماضي، نعم ارتأت التخلّي كما نرى في الصور واللقطات التي انتشرت لها عبر بعض الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" عن "عُريها" وهو الأمر الذي كانت تعتمد عليه وتستند في أي ظهورٍ أو إطلالةٍ لها، وبكل طيبة خاطرٍ احتشمت وارتدت المقفول والمحجوب من رأسها حتّى أخمص قدميها إلّا أنّ الموضوع لم يمر مرور الكرام لأنّ الروّاد والنشطاء لم يحبّوا أبداً ما رأوه وما رصدوه.

هو جمبسوت فضي اللون أتى واسعاً بعض الشيء على قامتها وفضفاضاً عند منطقة خصرها ستر ثدييها وساقيْها وبطنها وما إلى هنالك من مفاتن وتضاريس دوماً ما كانت تستعرضها أمامنا بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس، جمبسوت صُمّم من الساتان الناعم لاقى بطبيعة الحال استنكاراً حاداً من الجمهور الذي لم يعتد على هذا الإحتشام كلّه من نجمةٍ وصلت إلى المراتب الأولى وإلى شهرةٍ كبيرةٍ بفضل مميّزاتها الجسديّة، جمبسوت لم يتناسب لونه البتّة مع لون شعرها الأشقر الفاتح وهذا ما نوّه به معظم المراقبون والمطّلعون والملمّون بما هو موضة وأزياء.

أمرٌ إضافيٌ علّق عليه الكبير والصغير أيضاً عدا عن لون هذا الجمبسوت وحشمته المبالَغ بها كثيراً وهو نظّارات نجمتنا اللبنانية الكبيرة والضخمة كثيراً، نعم هو أكسسوار لم يزوّد صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي فضحت نفسها بنفسها منذ أيامٍ بأي أنوثةٍ أو جمالٍ أو نعومةٍ بل ما حصل هو العكس تماماً، هي نظّارات أخفت مكياجها وملامح وجهها وتكاوينها بالكامل سخرت منها الأغلبيّة وانتقدتها الأكثريّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك