الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور: مايا دياب تقلل من شأنها وتقلد عارضة ازياء؟

مايا دياب بشعرٍ أزرق أعادنا بالذاكرة إلى شعر عارضة الأزياء الشهيرة روز!

أطلّت في الحلقة الأولى من الموسم الجديد من برنامج "لهون وبس" مع الإعلامي هشام حداد وفاجأت الجمهور العربي كلّه بلون شعرها الجديد الذي أرادت أن تسحر به العقول والقلوب كالعادة وأن تتصدّر على إثره العناوين الأولى، صبغة شعرٍ أتت بين اللون الأزرق والأخضر وأكّدت المعنية الأولى بالأمر مايا دياب أنّها مجرّد شعر مستعار بهدف التغيير واعتماد لوكٍ جديدٍ بعيدٍ عن الأشقر الذي اعتدنا عليه.

تألٌّقت مايا بكل ما للكلمة من معنى بهذا اللون وبالفعل أجمعت الأغلبية على أنوثتها التي جسّدتها عن طريقها وسحرها الذي عادت وعكسته على الشاشة بفضلها، لكن لأنّها مايا التي عادةً ما تثير الجدل والتساؤلات والتي تطالها الإنتقادات من هنا وهناك، كان لا بد لها أن تقع في فخ اختيارها لهذا اللون وأن تصبح مادّة ينتقدها الرواد الذين استطاعوا أن يؤكّدوا أنّها إمرأة لم تبتكر شيئاً جديداً أو مميّزاً تتفرّد به، بل هذا اللون استنسخته من عارضة أزياء سعودية مشهورة أصلاً بهذه الصبغة المثيرة للإهتمام.

هي السعودية روز التي تُعرف ووفقاً للصور التي تنشرها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام بهذا اللون الذي لا يمكن تحديد ما إذا كان أزرق أم أخضر، والتي يبدو أنّها باتت اليوم مثالاً أعلى لصاحبة أغنية "7 ارواح" التي قرّرت تقليدها والتقليل بطريقةٍ غير مباشرة من شأنها واتّباع خطوات عارضة أزياء قد لا يعرفها الكثيرون في الوطن العربي.

فعوضاً عن قيام الثانية بالتمثّل بالأولى حصل العكس تماماً، وهذا ما يعني أنّ مايا الجديرة والملقّبة بأيقونة الموضة والأزياء قد تقع أحياناً في فخ الغيرة ولو من باب التغيير، وفي فخ تقليد غيرها ليصبحوا وحيها وإليهم تستند إذا ما أرادت تعديل شيءٍ ما على شكلها!

نعم، كثيرون يقلّدونها ويحاولون منافسة جمالها وإثارتها وجرأتها وها هي اليوم قد قلبت المعادلة والمقاييس وهي التي قلّدت واقتدت بعارضة أزياء جميلة ومثيرة يليق بها اللون الأزرق أكثر، هذا إذا ما أردنا أن نكون منصفين وعادلين بحق الإثنتين وغير متحيّزين لأحدهما!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك