الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور مايا دياب من حفلها الأخير: أرادته فستاناً طويلاً ولكن العري كان رفيق دربها

وفارس كرم زميل سهرتها!

في كل مرّةٍ تعلن فيها مايا دياب عن حفلٍ ما ستحييه في لبنان أو في أي بلدٍ عربيٍ شقيقٍ لا يمكننا إلّا أن نبدأ العد التنازلي بهدف رؤيتها ترقص على المسرح وتتمايل بأردافها التي باتت تُعرف بها عن غيرها من زميلات عمرها وجيلها، في كل مرّةٍ تعود إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي"انستقرام" لتخبرنا عن سهرةٍ دُعيت للمشاركة فيها والإنضمام إليها نجد أنفسنا على أتم الإستعداد والجهوزيّة لرصد تحضيراتها لها من أجل رؤية ما الذي سترتديه في إطارها، هي المعروفة بأنّ لا قيود تحدّها ولا حدود تقيّدها.

وإلى بحمدون انتقلنا معها يوم السبت الفائت لمتابعة آخر تفاصيل الحفل الذي سبق لها أن روّجت له وسوّقت منذ أسابيع والذي أحيته إلى جانب النجم الزميل لها فارس كرم، هو الذي قيل مرّة أنّ علاقةً غراميّة يعيشها معها، وأمام الحشود الغفيرة التي تجمهرت لتراها عن قرب لترصد مفاتنها وتضاريسها اعتلت مايا خشبة المسرح الذي وُضع خصّيصاً لها بفستانها الأخضر الطويل الساحر بكل ما للكلمة من معنى والذي بدت فيه خلّابة وفاتنة، نعم فستانٌ اعتقدنا لأول وهلةٍ أنّه أتى هذه المرّة وغير كل المرّات محتشماً من الأعلى إلى الأسفل قبل أن نتنبّه إلى فتحته التي كانت كفيلة بجعله الزي الفاضح الذي لا ترتديه سوى إمرأة جريئة مثلها.

إذاً أطلّت دياب التي لم تنفك هذا الصيف عن أسرنا وإشعال "انستقرام" بـصورٍ لها وهي بالمايوه على معجبيها ومحبيها كالأميرات بفستانٍ أخضر لا شك في أنّه غازل قوامها الرشيق وأبان نحافتها كما يجب وجسّد إثارتها التي تُعرف بها، فستانٌ لم يأتِ مفتوحاً كثيراً عن الصدر إلّا أنّه تألّف من فتحةٍ وصلت إلى أعلى أحد الفخذين فكاد أن يظهر المستور وأن نرى مناقطها الحميمة، ولكنّها الأجدر في كيفية التنقّل بهكذا ملابس والأكثر حكمة في استعراض جمالها مع بعض الغموض والتمويه فرقصت وغنّت بجرأةٍ وثقةٍ لا يمكن الإستهانة بهما أبداً.

من ناحيةٍ أخرى، يذكر أنّ صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" كانت قد التقت بمعجبيها ومعجباتها في أحد أكبر المراكز التجارية في بيروت قبل توجهها إلى بحمدون، وهو لقاءٌ أتى خيرياً بحت تعلّق برفع التوعية حول مرض سرطان الثدي وأهميّة الخضوع للإختبارات الطبيّة الضروريّة واللازمة من أجل تفاديه ومعالجته في حال كان في بداياته، مرضٌ قد يواجهه أيُ واحدٍ منّا رفعت مايا الصوت عالياً لمكافحته من خلال التبرّع للجمعية اللبنانية التي تُعنى باستئصاله، متوعّدةً بأنّ تحرّكها إزاء هذا الموضوع لن يتوقف عند هذا الحدث فقط إنّما ستشارك في المستقبل القريب والبعيد بحملات توعية كثيرة مماثلة أيضاً.

أما على الصعيد الفني، فتجدر الإشارة إلى أنّ نجمتنا المحبوبة التي خضعت مؤخراَ لجلسةٍ تصويريةٍ أنهتها بـفيديو أطلّت فيه وهي تركض في الشوارع في صدد دراسة تصوير كليب أغنية "تبعد عني" ومن المتوقّع أن تتعاون لهذا الهدف مع المخرج "سمير سرياني"، فلنأمل أن تنجح في عملها هذا وأن يتمكّن من منافسة الأعمال المصوّرة الأخرى التي تُطرح حالياً في الساحة والأسواق.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك