الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور مايا دياب والغيتار: تعتمد نمطاً جديداً في الموسيقى؟

فهو بات لا يفارقها أبداً!

وفقاً للصور التي تنشرها مؤخراً عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" والتي تتشاركها معنا كعادتها لاحظنا وبشكلٍ فجائي ميلاً كبيراً عندها إلى آلة الغيتار التي يبدو أنّها باتت لا تفارقها أبداً في كل مرّةٍ تعتلي فيها المسرح أو تخضع لجلسةٍ تصويرية معيّنة، نعم هي مايا دياب التي لم نكن نعلم شغفها إزاء العزف على هذه الآلة الموسيقية المميّزة والتي يبدو أنّها تحاول إتقانها واحترافها يوماً بعد يوم.

كل القصّة بدأت بالصورة الأولى التي نشرتها صاحبة أغنية "كده برضه" وهو الأول الذي تصدّر المرتبة الأولى في سباق الأغاني، والتي أطلّت فيها وهي جالسةٌ على كرسي وتحاول العزف على الغيتار وبينما بدت الأجواء السائدة رومانسية بالفعل بخاصة وأنّ اللقطة أتت بالأبيض والأسود ضمنت مايا ألّا تكشف النقاب أبداً عن وجهها من أجل تشويقنا على ما يبدو ومفاجأتنا بأمرٍ ما في القريب العاجل.

ولكنّ الموضوع لم يتوقّف هنا أو عند هذه اللقطة فحسب، فدياب التي أفصحت مؤخراً عن إسم الشخص الذي احتال عليها في حفلها الأخير في دبي عادت يوم البارحة لتطل علينا في حلقة من برنامج "منا وجر" والذي في إطاره يبدو أنّها استعانت أيضاً بآلتها ورفيقة دربها لتعزف عليها وهي تغنّي على المسرح، وبطبيعة الحال بدا عليها الإنسجام وهي تمزج بين صوت هذه الآلة وصوتها، وعلى هذه الصورة علّقت: "أعزف على آلتي الغيتار".

هل تريد نجمتنا اللبنانية التي ستطرح قريباً فيديو كليب أغنية "حبيت نمشي سوا" إذاً أن تعتمد خطاً جديداً في عالم الموسيقى والغناء، وهل أرادت أن تكشف لنا عن الميل الذي في داخلها حالياً إزاء هذا النوع من الآلات فتغدو مطربة كاملة ومتكاملة وتضمن أن تستميل أكبر عددٍ من الجماهير من خلال هذا الشغف الجديد الذي سيجعلها في النهاية مميّزة عن غيرها من زميلاتٍ لها لم يكتشفن بعد هذا الميل عندهنّ؟

إجابةٌ سنتعرّف عليها في الأيام والأسابيع المقبلة، وسندرك ما إذا كان الموضوع مجرّد أكسسوار لجأت إليه لتجذب به الأنظار أم أنّها بالفعل تأخذ دروساً تعليمية وحصصاً دراسية لتصبح في النهاية عازفة محترفة، وفي النهاية لا يمكننا أن ننكر أبداً أنّ إطلالتها ككل مع الغيتار زادت من أنوثتها وكلاسيكيّتها ومنحتها نوعاً من الإثارة فأسرتنا ببساطة ومن دون أي مبالغة أو تزييف.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك