صور مريم اوزرلي تطل بالمايوه عبر انستقرام: لا تأبه لأي إنتقاد وتفعل ما يحلو لها

تستمتع بإجازتها الصيفية على البحر.

شاركت الفنّانة مريم اوزرلي جمهورها عبر حسابها الرّسمي على موقع الصّور والفيديوهات "إنستقرام" صوراً جديدة لها بلباس البحر، حيث أمضت وقتاً مميزاً تحت أشعّة الشمس برفقة ابنتها لارا. ومن دون أن تعير أيّ اهتمام لأيّ انتقادات أو تعليقات مسيئة قد تطالها، نشرت هذه الصّور ونالت أحدثها ما يزيد عن 100 ألف إعجاب من متابعيها الذين يبلغ عددهم أكثر من 3 ملايين.

بالصّورة الأولى، استلقت مريم بجانب حوض السّباحة، مرتدية لباس بحر، زهري اللّون، حيث كشفت عن قوامها الرّشيق، أمّا في الصّورة فاختارت ارتداء مايوه باللّون الأبيض حيث كانت هذه المرّة جالسة. وسحرت بدورها الجمهور بهذه الإطلالات الذين تغزّلوا بها وبجمالها، من قبل الجمهور التركي والعربي على السّواء.

من ناحية ثانية، نشير إلى أنّ الفنّانة التركية تتواجد منذ فترة قصيرة في العاصة الألمانيّة برلين مع مذيع برنامج الأخبار الفنيّة Et بالعربي الذي استقبلته هناك وأمضت معه بعض الأوقات برفقة الأصدقاء. وكانت قد أثارت الصدّمة لدى الجمهور العربي بسبب فيديو صوّرته مع المذيع الشابّ نفسه، حيث تكلّمت باللّهجة المصرية، وقد تداول الروّاد المقطع المصوّر بشكل كثيف.

أمّا عن أعمالها الفنيّة الجديدة التي تُشارك بها، فستجسّد دور "المحتالة" كا ذكرت بعض المصادر في فيلم "جنكيز رجائي"، حيث يقوم ببطولته الفنّان كنان إميرزالي أوغلو أو المعروف عربياً بـ "إيزل". هذا العمل السيّنمائي الجديد سيتولّى إخراج أونور أونلو، بينما موعد عرضه في الصّالات السينمائية التركية فسيكون في شهر أكتوبر المقبل.

في سيق منفصل، نشير إلى أنّ النّجمة الشقراء التي ظهرت بصورة صادمة من قبل، قد انفصلت عن حبيبها رجل الأعمال التركي ألب أوزجان الذي عادت إليه منذ أشهر مجدداً، وانتشرت صورة لها برفقته حيث شعرت بخجل شديد، كما صرّحت للصّحافة حينها. لكنّهما عادا وانفصلا نهائياً بعدما أعلن عن ذلك منذ مدّة، كما أفادت بعض التّقارير الصحفية. لكنّ الإشاعات لاحقت اوزرلي في الفترة الأخيرة، حيث أكّدت إحدى الجهات أنّها ارتبطت برجل آخر هو أردينتش فاريلباش بعدما شاهدوها بصحبته، فيما الأيّام كفيلة بالكشف عن حقيقة الأمر الغير مؤكّد بعد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك