صور: مريم اوزرلي تمضي اجمل الأوقات مع حبيبها وابنتها في فرنسا

مريم اوزرلي تستجم في فرنسا مع أغلى شخصين على قلبها.

إلى فرنسا ارتأت أن تتوجّه لتمضي أجمل الأوقات إلى جانب أغلى شخصين على قلبها، وإلى أحد شواطئها الخلّابة لم تتردّد في الإستجمام وتكريس يومها للشخصين المستعدّة ومن أجل إسعادهما القيام بالمستحيل وبذل كل ما في وسعها، فابنتها لارا التي وجدت نفسها مُجبرة على تربيتها وحدها بعد أن تخلّى عنها والدها هي تمثّل لها الحياة كلّها، أمّا حبيبها الجديد ألب أوزجان الذي تجده دائماً إلى جانبها فهو يشكّل لها الدنيا بأكملها.

نعم، هي مريم اوزرلي التي تشاركت وعلى حسابها الرسمي على انستقرام بعض الصور من إجازةٍ صيفية يبدو أنّها قرّرت إمضاءها في فرنسا، لقطاتٌ اتّسمت بالحب والغرام فيها بدا هذا الرجل الجديد على كامل الإستعداد للإهتمام بالصغيرة لارا التي تخلّى عنها والدها وحتّى أنّه لم يكن يريد أن تأتي إلى هذه الدنيا، فنراه كيف حاول حمايتها من برودة المياه وكأنّها بالفعل ابنته وليس ابنة من يود الإرتباط بها.

أما الممثلة التركية التي حاولت الإحتماء من أشعة الشمس عن طريق نظاراتها الشمسية، فتألّقت بفستانٍ زهري جميل للغاية وبدت السعادة ظاهرة على وجهها وهي تستعرض نحافتها الخيالية مستمتعةً في الوقت نفسه بالطقس الجميل، هي التي سبق أن احتفلت بعيدها منذ أيّامٍ مع ابنتها وحبيبها وعددٍ من أصدقائها وصديقاتها وتشاركت مع جمهورها الكبير وعلى انستقرام أيضاً صوراً من الأجواء التي سادت الحفلة التي نُظّمت من أجلها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك