الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور: مريم حسين من هاوية متواضعة الى نجمة مثيرة للجدل

كيف تغيّر شكل مريم حسين منذ حوالي الخمس سنوات وحتى اليوم؟

إعتمدت مريم حسين على موهبتها التمثيلية لإقتحام عالم الفن عام 2009، حيث كانت أول إطلالة لها في مسلسل "جيران" الذي لفتت فيه الأنظار إليها وإلى حضورها المميز على الشاشة.

وكانت هذه الشابة تتمتع حينها بلوكٍ بريء وبسيط لا يهدف إلى إثارة بلبلة أو ضجة، حيث كانت تكتفي بالمكياج الخفيف الناعم والملابس الكاجوال العادية التي تحترم العادات والتقاليد في المجتمع الخليجي المتحفّظ.

وكانت هذه النجمة العراقية الأصل قد وضعت خطة مدروسة للوصول إلى هدفها وهي لم تمانع إمضاء ساعاتٍ طويلة في موقع التصوير للإنتهاء من مهمتها على أكمل وجه حيث كانت على ثقة أنّ موهبتها التي عملت على تنميتها منذ الصغر هي كفيلة لإيصالها إلى النجومية.

ومع مرور الوقت، لاحظت مريم أنّ الشكل الخارجي يلعب دوراً أساسياً في عالم الفن وأنّ الموهبة وحدها لن تخدمها مطولاً، فإنجرفت في تيار النجومية وراحت تجري التعديلات على لوكها دون الإكتفاء ودون حدود.

هذه الشابة خضعت لأكثر من عملية تجميل وحولت ملامح وجهها بشكلٍ شبه كامل، فتلاعبت بشكل أنفها ونفخت وجنتيْها وشفتيْها فضلاً عن لجوئها إلى العدسات اللاصقة الملونة في معظم إطلالاتها وتغييرها لتسريحة شعرها من حينٍ إلى آخر.

وبالطبع، غيّرت الشابة أسلوبها في الملابس حيث تخلّت عن الأزياء المحتشمة المرتبة وإستبدلتها بفساتين قصيرة وضيّقة تُبرز مفاتنها وتسلّط الضوء على تضاريس جسدها متجاهلةً القواعد المفروضة في المجتمع العربي والإنتقادات التي طالتها من كلّ مكان.

وإذا أردنا المقارنة ما بين صور مريم القديمة والجديدة التي تنشرها اليوم عبر انستقرام، لوجدنا أنّ الشبه معدوم حيث تحوّلت من فتاةٍ بسيطة إلى "ملكة" همها الأول والأخير شكلها الخارجي وكيفية إثارة الجدل لتصدر عناوين المجلات.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أنّ الممثلة العراقية الأصل والتي تُحسب على الوسط الخليجي تستغل أيّ فرصة متاحة أمامها لإثارة ضجة كبيرة سواء من خلال تصرفاتها غير المقبولة أو ملابسها الفاضحة أو حتى تصرفاتها غير الأخلاقية!

ومن الواضح إذاً أنّ الشابة التي كانت تتمتع بروحٍ بريئة ولوكٍ بسيط في الماضي قد أُصيبت اليوم بداء العظمة كالعديد من النجمات الأخريات، وهي لا تكتفي بإثارة الضجة

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك