الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور مفاجئة: ماذا ترتدي مايا دياب في حوض السباحة؟

الجمهور يستغرب ويستنكر الأمر.

تحاول على قدر استطاعتها إثارة جدلنا وتساؤلاتنا وتسعى بشتّى الطرق والأساليب والوسائل إلى لفت انتباهنا إليها وإلى أي صورةٍ تنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، وهي المنصّة الأحب على قلبها التي تلجأ إليها كلّما أرادت أن تُطلعنا على كل جديدها وكلّما رغبت في الإستحواذ على كل اهتمامنا، حسابٌ لا بد لنا أن نلوج إليه بين الدقيقة والأخرى لنتابع في نهاية المطاف كل نشاطاتها ولنرصد بالتالي أي صورة تنتقيها وتختارها لتدهشنا عن طريقها بالمفاتن التي تتميّز بها وبالتضاريس التي تعود إليها.

وها هي مايا دياب قد رجعت منذ أيام إلى ذلك الحساب لتتحفنا بصورتيْن كانتا كفيلتين بإثارة دهشتنا وحثّنا على التساؤل عن ميلها الدائم إلى استفزازنا بلوكاتها التي لا تناسب في معظم الأحيان الأمكنة التي تتواجد فيها، هما صورتان أطلّت فيهما نجمتنا اللبنانية المحبوبة التي أخذت تتفاخر بسيارتها الجديدة منذ أيامٍ بالقرب من حوض السباحة في منتجعٍ لم تكشف لنا عن مكانه ووجهته، حوضُ سباحةٍ ارتأت أن تتصوّر حتى فيه على الرغم من أنّ ملابسها والثياب التي كانت تتألّق بها أتت مناقضة تماماً للجو العام وكان يكفي أن ننظر إلى ذلك الدانتيل وذلك الأكسسوار على الرأس حتّى نسجّل استنكارنا وتنديدنا بالذي نراه ونشاهده أمامنا.

بإثارتها التي لا تكِن ولا تئِن وبإغرائها الذي يتجسّد دوماً أمام أنظارنا بنظراتها الثاقبة ولوكاتها الفاضحة وثيابها المكشوفة، ارتدت مايا التي استعرضت منذ فترةٍ نحافتها البليغة ما يليق عادةً بالمناسبات الخاصة كالأعراس مثلاً من دانتيل وقماش شفاف وتمدّدت على الأرض غير مكترثة لأي كلمة قد تُوجَّه نحوها ولأي تعليقٍ قد يتم استهدافها به، وحتّى مكياجها القوي لم يتماشَ إطلاقاً مع طبيعة المكان الذي اختارته لتتصوّر فيه وعلى أساس هذه المعطيات كلّها عادت وأثبتت لنا وللروّاد كلّهم كم أنّها إمرأة تحب إثارة الجدل وقلب المقاييس وتغيير العادات مهما أتت نتيجة هكذا مبادرات وخطوات سيئة عليها وعلى صورتها.

بالشفاف والدانتيل حاولت إذاً أن تتصدّر عناويننا الأولى وبذلك الأكسسوار الذي أعادنا إلى الزمن القديم والذي غطّت به شعرها الأشقر القصير نجحت في جعلنا نتحدّث عنها ونتطرّق إليها، صورٌ انقسم الروّاد بين من وجدها مميّزة وغريبة من نوعها من حيث الفكرة والمضمون وبين من لم يحبّذ نوعيّتها والرسالة التي حاولت صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي حاولت روان بن حسين منذ أيامٍ تقليدها تقديمها لنا من خلالها وبواسطتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك