الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور ميريام فارس تثير السخرية من جديد بإطلالتها

يبدو أنّ الزواج لم ينفع ميريام فارس بل أثّر سلباً على ذوقها من حيث الثياب والأزياء التي تختارها للمناسبات الرسميّة والحفلات والأفراح التي تحييها.

فبعد الإطلالة الكارثية لها في حفلها الأخير في القاهرة، والتي جعلتها تبدو قصيرة القامة وممتلئة الجسم على غير عادتها، عادت الفنانة الشابة لتحيي حفل زفافٍ خاص أُقيم في قاعة راشد في مركز دبي التجاري منذ أيّامٍ قليلة.

أمّا لهذه السهرة، فإختارت أحد أزياء المصمّم اللبناني رامي قاضي، عبارة عن سروالٍ أحمر بدا مقاسه كبيراً عليها، و"كورسيه" بنفس اللون، إلّا أنّها كانت ضيّقة جدّاً في منطقة الصدر، وبشكلٍ واضحٍ جدّاً.

وبالرغم من أنّ صورها في هذا الحفل نالت آلاف الإعجابات عبر موقع التواصل الإجتماعي انستقرام، إلّا أنّ ذلك قوبل بما يوازيه من تعليقاتٍ سلبيّة ساخرة على الـ"لوك" الذي إعتمدته، بغضّ النظر عن الإكسسوارات المبهرة التي زيّنت نفسها بها.

وهنا تفاوتت الآراء، فخاف بعضهم على ميريام من أن تصاب بمرض سرطان الثدي بسبب ضيق القميص، فيما رأى البعض الآخر أنّه لا ينقصها سوى العصا كي يكتمل زي "الساحر" وتُخرج حمامةً من حذائها الأحمر، كما شبّه البعض ثيابها بما قد يرتديه الفنان عبدالله بالخير، بالإضافة الى إنتقاد الكثيرين للطريقة التي وقفت فيها والوضعيّات التي إتّخذتها لإلتقاط هذه الصور عن كثب، ولو كان هدفها تسليط الضوء على تفاصيل ثيابها الدقيقة!

ومن ضمن ما ورد ننقل: "الفستان بين القصر...بعدين ترا مسيتي شعرك تصبغيه أحمر عشان تكملي اللوك"، "ايوه ميريام توقعتك ستارة"، "خففي مكياج تطلعلي أحلى وليش تكبير الصدر مالو داعي"، "قسم كنك اندتيكير"، "انت فرحانه بالجزمه ثلاثية الأضلاع"، "راسها كبير جسمها صغير وخانقة ام الصدر هي مع الوقفة" و"هاي كيف بتعطس" وغيرها...

وهنا لا بدّ أن نلفت أنّ ملكة المسرح لطالما كانت مثلاً يُحتذى به من حيث الفساتين والأزياء التي تختارها بدقّة لتتلاءم مع آخر صيحات الموضة، ولكنّها قد فشلت خلال الفترة الأخيرة بأن تكون على قدر المتوقّع منها، و أصبحت تتصدّر العناوين، لا لـملابسها الفاضحة فحسب، بل لإخفاقها في إعتماد ما يلائمها من ثيابٍ وأحذية.

وفي سياقٍ آخر، نذكر أنّ ميريام بدأت التحضيرات لإصدار ألبومها الجديد الذي لم تكشف عن عنوانه النهائي بعد ولا عن موعد طرحه في الأسواق.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك