الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

صور نانسي عجرم تميل الى الفساتين المفتوحة عن الصدر: صدفة أم خيار مقصود؟

وهل بالفعل تليق بها أم لا؟

دائماً ما تنقسم الآراء حول إطلالاتها وأزيائها ودائماً ما تختلف وجهات النظر إزاء ذوقها في ارتداء ما يناسبها وما يتلاءم مع جمال رشاقتها وسحرها الفتّان، هي نانسي عجرم التي تبيّن أنّها عدّلت أنفها مرّتين التي تحثّنا في بعض الأحيان على الإشادة بها وبفساتينها ولوكاتها وعلى انتقادها في أحيانٍ أخرى عندما تفشل في انتقاء ما يفصّل مفاتنها وتضاريسها، علماً بأنّها الأجدر على الإطلاق في ارتداء القصير والشفاف كونها نحيفة وهزيلة، وهي نانسي التي عادت وبعد آخر ثلاث حفلات أحيتها في لبنان إلى تقسيم الرأي العام بين المادح بها والمندّد.

نعم هو ميلها إلى التألّق والتأنّق بفساتين مفتوحة دائماً عن الصدر الذي جعل الروّاد يسارعون في التطرّق إليها والتحدّث عنها بخاصّة وأنّ إطلالاتها غدت وبناءً على هذه الجدليّة وهذه النظريّة شبه متكرّرة، وبالفعل إذا ما قارّنا بين صور حفلها في كوسبا الذي أحيته الأسبوع الماضي ولقطاتها العائدة إلى حفلها الذي أحيته قبل ساعات في إطار مهرجانات زحلة الدوليّة وحتّى سهرتها في ضبيه للاحظنا أنّها لم تختر سوى الأثواب التي تتميّز بفتحةٍ ملفتة للنظر عن الصدر.

ولو أنّ فستانها في ضبيه أتى قصيراً على عكس ثوبيْها الآخرين، لم نتمكّن أبداً من غض النظر عن هوسها الحالي في لفت أنظار الحشود الموجودة أمامها وجذب عيون الصغير والكبير إليها وذلك من خلال التخلّي عن حمّالة صدرها بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس واعتزازٍ أكبر، أمرٌ لم نعلم حتّى الساعة ما إذا كان مجرّد صدفة أم تصرّفاً مقصوداً ومتعمّداً وبالتالي قراراً تتّخذه بنفسها اعتقاداً منها أنّها تبدو أجمل وأكثر إثارة وسحراً وجرأةً، ميلٌ لم يتمكّن الجمهور إلّا من التعليق عليه كالعادة بخاصّة وأنّ صاحبة العلاقة التي تُعتبر من بين الأوائل عالمياً من النجوم الأكثر جماهيريةً ليس في لبنان فحسب بل وفي البلدان العربية الأخرى أيضاً وهذا ما يجعلها دائماً هدفاً للكاميرات.

ونعم لم يتردّد البعض في مغازلة عجرم التي جسّدت رومانسيةً فائقةً مع زوجها منذ أيّام، وبالتالي الإشادة بهذا الشغف الذي توليه من خلال الوقوف "عارية الصدر" أمام الجماهير مطالبينها بالمحافظة على هذا الذوق الرفيع، في ما البعض الآخر فكان له وجهة نظرٍ مختلفة استندت إلى انتقادها على عدم تغيير أنواع ثيابها وتصاميمها ووقوعها في فخ التكرار واستنكار ذوقها في انتقاء ما "يكبّرها" قليلاً في السن وما يجعلها تبدو أكبر من عمرها الحقيقي، وهذا ما انطبق كثيراً على الفستان الذي ارتدته في زحلة والذي لم يأتِ طوله ملائماً تماماً مع قامتها ككل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع