الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور نسرين طافش أطلت بلوك ملفت ومختلف للغاية ولكنها لم تسلم من التعليقات السيئة

رصدوا بدانتها التي فشلت في إخفائها.

دائماً ما تحاول نسرين طافش وبشتّى الطرق والوسائل والأساليب إثارة إعجابنا بها وحثّنا على الإشادة بها وبجمالها وأنوثتها التي تعمل على المحافظة عليها لا بل على تعزيزها وفقاً لأطرٍ يبدو أنّها مقتنعةٌ تماماً بها ومؤمنةٌ بنتائجها عليها إلى أبعد حدودٍ، كما وتسعى وهذا ما نلتمسه أصلاً من خلال تعليقاتها وجملها التي تصطحبها بصورها ولقطاتها التي تنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" إلى وضع نفسها في الصدارة وفي المراتب الأولى ولو أنّ الواقع معاكس تماماً لمعتقداتها ومساعيها، وإلى ادّعاء عيش حياتها بكل مثاليّةٍ وكمالٍ من دون التأثّر بالقيل والقال والإنجرار وراء الإنتقادات التي تطالها.

مساعي وجهود لا ندري ما إذا ستيأس هذه الممثلة السورية منها في يومٍ من الأيام عندما تعي أنّها لا ولن تفلح في إغوائنا وفي لفت أنظارنا إلى ما تتميّز به وتتمتّع، لا نعلم ما إذا كانت ستستسلم لقدرها المحتّم بسبب الكم الهائل من السخرية التي تنهال عليها يومياً أو أقلّه ساعة تسارع فيها إلى مشاركتنا أجدد الجلسات التصويرية التي تخضع لها، والدليل على ما نقوله ونزعم به هي صورها الجديدة التي لم تسلم من التعليقات السيئة والسلبية على الرغم من أنّها أطلّت في إطارها بلوكٍ جديدٍ من نوعه عليها وملفتٍ عن حقٍ وحقيقةٍ وبإطلالةٍ مختلفةٍ تماماً عن باقي إطلالاتها السابقة والفائتة والماضية، صورٌ لم تمر مرور الكرام لدى بعض المراقبين الذين نبشوا ونكشوا ليجدوا فيها ما ينتقدونها عليه ويسخرون منها بسببه.

في الصورة الأولى ظهرت طافش وهي ترتدي فستاناً أسود واسعاً وطويلاً لم يكشف النقاب عن أي جزءٍ من جسمها، فستانٌ نسّقته مع ذلك الأكسسوار الذي وضعته على رأسها وذلك العقد الذي لفّته حول رقبتها وهي كلّها أمورٌ مميزة لم تحجب نظر هؤلاء الساخرين عن وقفتها التي اعتبروا أنّ فيها إغراء وإثارة، بخاصة وأنّها كانت حافية القدمين الموضوع الذي فسّروه أيضاً على أنّه قلّة احترامٍ لهم ولجمهورها كلّه، والأمر عينه عاد ليتكرّر أمامنا في الصورة الثانية التي استعرضت فيها من دون أن تتنبّه إلى الموضوع بدانتها التي سبق أن وقعت في فخّهاواللحم المتكدّس عندها في منطقة زنديها.

نعم على الرغم من جمالها الذي لا يمكن لأحد التنكّر له وتجاهله وتفاديه ومن تلك الأكسسوارات التي لاقت عليها بالفعل وتماشت مع زيّها، لم يتمكّن بعض النقّاد من غض النظر عن ضرورة تسليط الضوء على يديها وتحديداً على زنديها اللذين ظهرا بالفعل كبيريْن، ويكفي أن نقرأ سلسلة التعليقات التي أرفقها الروّاد بصورها هذه حتّى يتّضح أمامنا حقيقة ما نقوله حرفياً وبحذافيره الدقيقة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك