الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صور نسرين طافش بفستان مثير ومفتوح عن الصدر: لم نعتد على جرأتها هذه

وعلى ميلها إلى هذا الفسق والإبتذال.

دائماً ما تسعى نسرين طافش إلى البقاء نشطة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" من خلال نشر أجدد الصور واللقطات لها العائدة إلى أهم الجلسات التصويرية التي تخضع لها بين الحين والآخر والتي تحرص على أن تتّسم دوماً بالرصانة والإتّزان والإحتشام والكلاسيكية بعيداً عن معاني الإبتذال والفسق، نعم هي نسرين التي دائماً ما تسحرنا بمكياجها وتسريحة شعرها وأزيائها وثيابها التي تسعى أيضاً إلى أن تتماشى مع آخر صيحات الموضة والأزياء.

ولكن قبل أن تصل هذه الممثلة السورية التي باتت واثقة بنفسها كثيراً إلى هذه المرحلة من النجوميّة والشهرة وقبل أن تغدو نجمة بوسعها إثارة إعجابنا بلوكاتها الراقية وإطلالاتها الكلاسيكية عموماً، كانت تهوى في الماضي وعلى ما يبدو إثارة البلبلة والتساؤلات من خلال ثيابها الفاضحة وأزيائها الجريئة والمثيرة التي لا ندري ما إذا كانت تتعمّد اعتمادها ليكون دخولها إلى عالم الشهرة والنجومية سريعاً ومضموناً، نعم كانت تختار الفساتين المفتوحة عن الصدر مثلاً والتي ترتديها من دون حمّالة أو شيءٍ من هذا القبيل.

وأكبر برهانٍ على ما نقوله هو صورها التي عاد الروّاد لينشروها عبر مواقع التواصل الإجتماعي كافّة والعائدة إلى الحفل الختامي لمهرجان أبوظبي السينمائي الذي شاركت فيه في العام 2013 في ابوظبي، فهناك سارت بطلة مسلسل "العقاب والعفراء" التي أبدعت في أول حفلٍ لها بثقةٍ كبيرةٍ بفستانٍ برتقالي اللون أشعل الصحافة والإعلام يومها لأنّ تصميمه بحد ذاته أتى جريئاً بعض الشيء وفاضحاً بخاصة عند منطقة الصدر الذي ظهر بوضوحٍ وجليّة أمام الكاميرات التي تمكّنت من رصده بطبيعة الحال، فستانٌ نشعر وللوهلة الأولى أنّ مقاسه لم يتناسب وحجم ثدييها ولكن هذا هو المقصود في النهاية وهذا هو الهدف من الإطلالة ككل.

نعم كانت جريئة ولربما أرادت أن تتبع خطوات زميلاتها ونظيراتها لتضمن تصدّر العناوين الأولى في عالمٍ تدخله يومياً مواهب صاعدة بالآلاف والملايين، جرأةٌ ما عدنا نراها اليوم أو نلتمسها كثيراً وهذا ما يعني أنّها أدركت هي التي قيل أنّها تعيش قصة حبٍ جديدة أنّ النجومية والشهرة لا يتوقفا على إبانة المفاتن والتضاريس بل على إبراز الموهبة والمهارة من دون أي مكمّلات إضافيّة أو زوائد لا معنى لها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك