الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور نور فتاح اوغلو "ناهد دوران" ولحظات حميمة مع زوجها في اليونان

بعد إنتهائها من تصوير الجزء الرابع والأخير من مسلسل "حريم السلطان " الشهير، والذي يُعرض حاليّاً مدبلجاً عبر شاشة OSN Ya Hala، تفرّغت الممثلة نور فتاح اوغلو لزوجها ليفينت فيزير اوغلو، حيث تحرص على قضاء كل ما يتاح لها من وقتٍ مميّز معه، إن كان في التسوّق أو النزهات أو الرحلات إلى خارج البلد.

وقد حاول الثنائي الإبتعاد عن أعين الصحافة والإعلام مؤخّراً، حيث إختارا السفر إلى الجزر اليونانيّة الخلّابة التي تستقطب ملايين السيّاح خلال فصل الصيف، فكانت لهما محطّة في جزيرة ميكونوس المعروفة بصخب الحياة فيها ونشاطاتها المسلّية.

هناك، لم ينجح الزوجين في التخفّي عن الجمهور اليوناني، الذي بات يعرف "ناهد دروان" بعد أن دُبلج Muhtesem Yuzyil إلى اللغة اليونانية و تابعه المشاهدون بكل شغفٍ وترقّب.

فقد رصدت عدسات الباباراتزي نور وليفينت على إحدى الشواطئ المعروفة و لاحقتهما بإصرارٍ و وثّقت جميع تحرّكاتهما، حتى وهما يسبحان في البحر، حيث ظهرا متعانقين في لحظاتٍ رومانسية وحميمة، لفتت الأنظار إليهما، إذ كانت السعادة واضحة جدّاً وكان جليّاً الحب الذي يكبر بينهما يوماً بعد يومٍ.

ومن ناحية أخرى، تستعد النجمة التركية للعودة إلى الشاشة الصغيرة قريباً، حيث تعاقدت على بطولة مسلسلٍ درامي جديد سيحمل عنوان "Bun Son Olsun" أو "لتكن هي الأخيرة"، سيشاركها فيه الممثل انجين أوزتورك "الأمير سليم"، و İpek Karapınar-أيبيكي كارابينار و İlker İnanoğlu-إلكير إينانوغلو، و ستتولّى مهمّة إخراجه Feride Kaytan-فريدة كايتان، وسيكون من إنتاج شركة D Productions التابعة للقناة الحاضنة Kanal D.

أمّا قصة المسلسل، فتدور حول طبيب ملتزم بمهنته و كرّس عمره لمعالجة المرضى في المستشفى الذي يملكه، ولكنّ الديون تغرقه و تشارف المستشفى على الإقفال ويبدأ موظّفوها بالإستقالة من مناصبهم، ما يضطرّه إلى وضع خطة جديدة لإنقاذ وظيفته، فتساعدة إبنته التي هي طبيبة أيضاً، على تشكيل طاقم طبّي آخر، وسط أحداث إنسانيّة شيّقة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك