صور نيمار يستمتع مع حبيبته على الرغم من إصابته

ضحيّة إصابة خطيرة حرمته من متابعة المباراة النهائية في بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل، إستعاد لاعب كرة القدم نيمار إبتسامته، لا بل صحّته وهو على جزيرة ايبيزا. ومن سيعتني به هناك غير حبيبته برونا ماركوزين!

إذ ولإمضاء إجازة يستحقّها بعد التعب الذي عاناه ودخوله المستشفى، توجّه نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور، المعروف بنيمار، إلى أحد اليخوت في ايبيزا، للإسترخاء وتمضية بعض الأوقات السعيدة مع حبيبته.

وعلى الرغم من إنفصالهما في بداية العام، يبدو أنّ الحبّ عاد ليسكن قلبيْهما، بخاصّة وأننا كنا قد رأينا هذه الشابة في صفوف المشجعين والمتفرّجين أثناء المباريات التي كان يشارك فيها نيمار.

ويُذكر أنّه في منتصف شهر يوليو، إضطرّ لاعب النادي الكتالوني إلى وضع حزام للخصر، ما يُعرف بالمشدّ، ليحمي ظهره. أمرٌ لا يُعتبر عمليّ جداً بخاصّة عندما تتجاوز درجة الحرارة الـ35 درجة مئويّة.

ولحسن الحظّ، يستطيع نيمار الإعتماد على الممرّضة ماركوزين التي تتواجد دائماً بخدمته، ولم يمرّ وجودها مرور الكرام وهي إلى جانبه. فإضافةً إلى جمال لون بشرتها وجسمها الرائع، أظهرت هذه البرازيلية مقدرة على الإعتناء بحبيبها وإحاطته بالرعاية تحت شمس ايبيزا الحارّة.

بإختصار بين تناول الغداء مع الأصدقاء الذين يأتون لزيارته وقضاء بعض الوقت على شاطئ ايبيزا وجلسات التمدّد تحت أشعّة الشمس والإستمتاع بأوقات حميميّة مع حبيبته، سيتمكّن نيمار في نهاية المطاف من نسيان ما حصل معه وبالتالي إستعادة صحّته على الفور.

لكن لمَ العجلة طالما أنّه يقضي أجمل الأوقات وهو بين ذراعيْ ممرّضته الخاصّة!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك