الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور هيفاء وهبي والنجوم في عزاء والدة راغب علامة

هيفاء وهبي تقدم واجب العزاء لزميلها راغب علامة
20 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
هيفاء وهبي تقدم واجب العزاء لزميلها راغب علامة
راغب علامة يثير الجدل في عزاء والدته.

بعد إعلان خبر وفاة والدة الفنان راغب علامة الاربعاء الماضي إثر أزمةٍ قلبيةٍ حادةٍ عن عمرٍ يناهز 78 عاماً، سارع زملاؤه النجوم وكلّ معارف الفنان اللبناني الى تقديم له واجب العزاء والوقوف بجانبه في محنته هذه، باعتبار أنّ الانسان يحتاج الى المقرّبين منه في مثل هذه الاوقات كي يستمدّ منهم القوّة ويتقبّل الخبر الصعب الذي يعني أقرب الناس إليه.

وهكذا حصل تماماً خلال يومي التعازي وتحديداً الجمعة والسبت 19 و20 فبراير في الجمعية الإسلامية للتخصّص والتوجيه العلمي في منطقة الرملة البيضاء في بيروت، حيث تهافت أهل الفن والاعلام والسياسة الى المكان وجلسوا بقرب السوبر ستار وحاولوا دعمه في تلك اللحظات الصعبة.

نذكر من بين الذين حضروا الفنانة هيفاء وهبي ، نجوى كرم ، اليسا ومدير اعمالها امين ابي ياغي، بسكال مشعلاني، وليد توفيق، امل حجازي، نضال الاحمدية، بولا يعقوبيان، عاصي الحلاني، وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، قائد فوج المغاوير في الجيش اللبناني العميد وليد جنبلاط، اللواء الركن جميل السيد، وعددٍ كبيرٍ من أهمّ الشخصيات المعروفة ونخبة لا بأس بها من أعضاء مجلس النواب اللبناني.

ولكن ما لفت إنتباهنا وتحديداً من خلال بعض الصور التي إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، الراحة التامّة التي عاشها النجم المعروف يومها والابتسامة التي لم تفارق وجهه، حيث على ما يبدو صبّ إهتمامه فقط بالترحيب والتأهيل بضيوفه الحاضرين، وكأنّه يتباهى بهذا الكمّ الهائل الذي وصل الى تعزيته، كما وظهر في الكثير من اللقطات وهو يضحك ويتصهصه مع بعضهم، متناسياً تماماً السبب الرئيسي وراء تواجدهم في هذه الصالة.

وفي هذا الاطار، يتراود الى ذهننا فوراً بأنّ علامة يتمتّع بالايمان الكافي الذي يمنحه القوة للتغلّب على حزنه أو لربّما أنّ وفاة والدته لم يكن وقعه صادماً أو مفاجئاً خاصة وأنّ حالتها الصحية أخذت تدهور شيئاً فشيئاً في الفترة الاخيرة، ولكن في المقابل، لا يمكننا أن نغضّ النظر بأنّ هذا الامر إستفزّ الكثيرون الذين اعتبروا أنّ راغب عاش لحظات النجومية من جديد وأرضى كبرياءه بأنّه ما زال فناناً معروفاً ومتواجداً على الساحة الفنية، ولم يستطع منع نفسه من التعبير عن هذه الفرحة والبهجة ولو كان على حساب أمّه التي فارقت الحياة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك