الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور هيفاء وهبي و Khloe Kardashian اتفقتا على الفستان نفسه واختلفتا بدرجة الإثارة

من الأجمل بينهما؟

اعتبرنا أنّها تجاوزت الحدود يوم ارتدت ذلك الفستان الأسود القصير جداً احتفالاً منها ببداية العام الجديد، فستانٌ خضعت من أجل الترويج له والتسويق لجلسةٍ تصويريةٍ خاصة بدت فيها بالفعل ساحرة وجميلة وفاتنة مع أنّ الأغلبيّة ندّدت يومها بميلها الدائم إلى القصير والمثير والمغري في عالمٍ عربيٍ لا يرتكز إلّا على القيم والأخلاق والتقاليد والعادات، فستانٌ استنكره البعض لأنّها نسّقته يومها مع حذائها الفضي الطويل الذي سبق أن انتقته أيضاً لإحدى حفلاتها والذي بسببه اتُهمت بالتقليد وبـاستنساخ لوكات زميلاتها.

هي هيفاء وهبي التي نتحدّث عنها اليوم والتي تعود لتتصدّر عناويننا الأولى مجدداً بسبب ذلك الثوب الذي لا ندري ما إذا كان الأقصر لديها على الإطلاق، ثوبٌ تبيّن اليوم أو بالأحرى تنبّه بعض الروّاد والنشطاء إلى أنّه مسروقٌ أيضاً من نجمةٍ أجنبيّةٍ اختارته منذ أشهر لترتديه في إحدى الجلسات التصويرية، إنّها كلوي كارداشيان الحامل بمولودها الأول التي كانت قد روّجت لهذا التصميم وسوّقت لهذا الزي بكل إثارةٍ وإغراءٍ في شهر اكتوبر الماضي حين بدت بالفعل جميلة فيه وفاتنة وساحرة وجذّابة لا علل تشوبها ولا عيوب تطالها، حيث حينها لم يكن أحد يعلم بأمر حملها أو على الأقل لم تكن قد باحت بهذا الخبر بجليّة ووضوح.

فستانٌ يبدو أنّه أعجب هيفاء كثيراً هي التي باتت معروفة بسرقة أفكار زميلاتها وبالتالي باستنساخ إطلالاتهنّ، لذا عادت في الأول من هذا الشهر الحالي لترتدي نفس الفستان ولتقف فيه بطريقةٍ متطابقةٍ تماماً مع الأسلوب الذي اعتمدته كلوي منذ أشهر للتمايل به، والفرق الوحيد الذي لاحظناه عندما حاولنا المقارنة ما بين صور النجمتين قد تمحور حول إظهار الصدر فشقيقة كيم تعمّدت بالتأكيد ارتداء هذا الزي من دون حمّالة صدرٍ والكشف عن ثدييها بطريقةٍ مغريةٍ تتلاءم في النهاية مع العالم الغربي الذي تعيش فيه.

أما صاحبة أغنية "بوس الواوا" التي كانت تستمتع بوقتها مع كلبتها منذ أيامٍفلم تتجرّأ على تسليط الضوء على هذا الجزء تحديداً من جسمها واكتفت بإخفائه من خلال حركة يدها، وفي النهاية هذا هو الفرق الكامن ما بين عالم كلوي ومجتمعها من جهةٍ وعالم وهبي وبيئتها من جهةٍ أخرى!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك