صور وفيديو انستقرام: مريم حسين تلتقي نجوى الكبيسي في لندن

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
صدفة تجمع بين مريم حسين ونجوى الكبيسي في لندن.

لا تزال الممثلة العراقية مريم حسين تستمتع برحلتها الإستجمامية في لندن للترفيه عن نفسها بعد ضغوطات العمل والتصوير، حيث تشارك الممثلة متابعيها بصور تنشرها عبر حسابها الشخصي عبر موقع "انستقرام" تنقل فيها أجواء رحلتها الرائعة بين الثلوج في لندن والأماكن السياحية فيها.

النجمة الشابة التي لا توفّر لحظة الا و تتسوّق فيها من أهم وأفخم المتاجر في لندن، مستعينة بذوق صديق يعطيها رأيه في آخر صيحات الموضة، تجد نفسها متعبة من التجوّل كل النهار، فتأتي ساعات الليل لتسترخي خلالها ما بين المقاهي والمطاعم الراقية وأحياناً الملاهي الليلية الصاخبة!

وأثناء تمضيتها عطلتها المطوّلة هذه، إلتقت صدفة بالنجمة القطرية نجوى الكبيسي في إحدى المقاهي الفاخرة كما يشير الفيديو الذي التقطته مريم أثناء جلستهما، حيث كشفت فيه عن ضيفتها الجديدة في أجواء من الضحك والمرح.

وقد ظهرت حسين بلوك شبابي تضع فيه قبعة سوداء وجينز ممزّق، في حين أرادت زميلتها اخفاء وجهها عن الكاميرا لأنّ تسريحة شعرها لم تكن جيّدة.

والجدير ذكره هو أنّ الممثلة العراقية الأصل أصبحت أكثر نشاطاً عبر "سناب شات" بدلاً من "انستغرام"، إلّا أنّ صورها وفيديوهاتها ما زالت تغزو هذا الأخير، إذ أصبحت تصرّفاتها واطلالاتها اليوميّة تشكلّ مادة دسمة وهدفاً سهلاً للإنتقاد والسخرية.

فيوماً تثير تساؤلات حول هوية مرافقيها في سفرتها هذه ان كان رجلاً تعانقه في المجمّع التجاري أم صديقة مقرّبة تقبّلها بحرارة أمام الجميع، لتثير حفيظة روّاد الإنترنت يوماً آخر بعد نشرها لصورة جديدة خلال جلسة مساج تعمّدت فيها التركيز على حجم مؤخّرتها التي إرتدت سروالاً أبيض شفاف في فيديو آخر لتؤكّد فيه على أنّها ليست إسفنجاً!

إلى ذلك، وبعد خروج مسلسلها "دكتوراه في الحب " من السباق الرمضاني العام الفائت، نستعد مريم حسين للعودة للوقوف أمام الكاميرا من جديد، حيث من المتوقّع أن تنضم الى طاقم مسلسل "الحب الحلال" وهو عمل درامي جديد من تأليف عادل الجابري، وإخراج سائد الهواري ويشارك فيه كوكبة من نجوم الشاشة الخليجية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك