الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور وفيديو: رجل يعانق مايا دياب ويشرب معها الكحول في حفل خاص

6 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
فمن هو وما هي المناسبة يا ترى؟

بمجرّد أن تتواجد في حفلةٍ معيّنةٍ أو في سهرةٍ خاصة أو حتّى في مهرجانٍ عام لا يمكن لعيون الحاضرين إلّا أن تتسمّر نحوها ولأنظار الموجودين إلّا أن تتوجّه إليها، ومنذ لحظة دخولها إلى أي مكانٍ تُدعى للإنضمام إليه لا يمكن لمايا دياب إلّا أن تأسر الجميع، كبيراً كان أم صغيراً، بلوكها الذي تعتمده وأزيائها التي تختارها بعنايةٍ ودقّة فتغدو هي دوماً ملكة المسرح والساحة ولو أنّ المناسبة لا تمت لها بأي صلةٍ لا من بعيد ولا حتّى من قريب.

وهذا ما جرى تحديداً حين شاركت مايا، التي عايدت أمّها منذ أيام بطريقةٍ معبّرة، يوم البارحة في سهرةٍ اجتمع فيها ألمع نجوم الوسط الفني والإعلامي وأُقيمت في فندق فينيسيا في بيروت، حفلةٌ لم نعِ ما إذا نُظّمت لافتتاح شيءٍ ما أو أنّها حفلُ زفافِ إحدى أهم شخصيّات المجتمع اللبناني أو شيء من هذا القبيل أو عيد ميلاد أحد النجوم والمشاهير، والتي في إطارها أطلقت نجمتنا العنان لنفسها برقصها المثير والمغري وبتصرّفاتها التي أثارت جدل الروّاد والتي تفاعل معها، وذلك فقاً للصور والفيديوهات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، جميع الحاضرين وتحديداً المصمم اللبناني نيكولا جبران.

نعم، هو الرجل الذي أخذ يتمايل بالقرب من صاحبة أغنية "بيراضيني" وهو العمل الذي عادت وأصدرته بتوزيعٍ جديدٍ بالتعاون مع ابنتها "كاي" بأسلوبٍ استفز الجمهور كلّه وأثار تساؤلاته، طريقةٌ جسّد من خلالها هذا المصمّم المعروف في الوطن العربي مدى إعجابه بمايا الأنيقة والجميلة التي وبدورها لم تتردّد في الإقتراب منه بدلعٍ لتشدّه على الرقص معها والتمايل إلى جانبه أمام الكاميرات التي كانا يدركان أنّها ترصدهما من رأسهما حتّى أخمص قدميهما.

بدلالها المعتاد أخذت تهز بخصرها على إيقاع الأغاني اللبنانية، وهو أمام سحرها لم يمنع نفسه من معانقتها من الخلف على أمل أن يلامس جسدها وتضاريسها التي فصّلها فستانها المميّز والأنيق والضيّق الذي انسدل عليها، وبضحكتها التي دائماً ما تحاول استعراضها وزرعها على وجهها أين ما تواجدت وكانت أكّدت له ولو بطريقةٍ غير مباشرة أنّها موافقة على ما يقوم به وغير مكترثةٍ لشيء، وأنّها مقتنعة بالتالي بأسلوب الغزل الذي أخذ يعتمده إزاءها مع الإشارة إلى أنّه لم يكن الوحيد الذي تأثّر بجمالها وحضورها ككل.

ومعها شرب الكحول التي سبق أن تصدّرت العناوين الأولى بسببها منذ أيّامٍ، وبالفعل استمتع بوقته كثيراً وهو يلتقط معظم الصور إلى جانبها وإلى جانب باقي الزملاء في الوسط الفني، حفلةٌ خاصة نعم غدت دياب ملكتها وأميرتها التي جعلت الجميع يصرخ لها معلناً عن حبّه تجاهها وحثّت الحاضرين على المسارعة إلى التصوّر معها ومشاركة هذه الصور عبر مواقع التواصل الإجتماعي ما زادها ثقةً واعتزازاً أكبر بنفسها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك