صور Gigi Hadid تطل بكروب توب أصفر جريء ولكن غرابة تصميمه أفقدها بريقها

إطلالة غير موفقة وغير منسقة بعناية.

أرادت أن تلفت الأنظار وأن تجذب عيون كل من يتجرّأ وينظر إليها ويتأمّلها من رأسها حتّى أخمص قدميها، سعت إلى إبهار كل من قد تلتقي به وتجتمع معه وإلى جعل لوكها رائجاً بعد أن تسوّق له وتروّج على طريقتها الخاصة، إنّها جيجي حديد عارضة الأزياء العالمية التي استعرضت نحافتها الخيالية كما يجب يوم البارحة الخميس حين كانت متوجّهة للمشاركة في حفلةٍ نُظّمت خصيصاً لها ومن أجلها في مدينة نيويورك، ونعم كانت لوحدها من دون حبيبها زين مالك الذي عادت إلى أحضانه منذ فترةٍ ورمّمت من جديد العلاقة الغرامية الكامنة بينهما.

لوكٌ انقسمت الآراء إزاءه وثياب علّق عليها البعض بالإشادة والبعض الآخر بالتنديد والإستنكار، وفي ما الأقليّة أحبّت ما كانت ترتديه وما كانت تتألّق به وأخذت تعبّر عن إعجابها بتسريحة شعرها ومكياجها وحقيبة يدها المميّزة لم تتمكّن الأغلبيّة من تجاهل غرابة تصميم القميص البرتقالي المائل إلى الصفار الذي اختارته وانتقته بثقةٍ عمياء، وكأنّها كانت تنتظر تعليقات إيجابية عليه وكلام ملؤه المدح والثناء بخاصة وأنّ تصميمه أتى جديداً من نوعه نوعاً ما، ولكن هذا ما لم يحصل وما لم يتم لأنّ أغلب المراقبين والملمّين بالموضة والأزياء استنكروا هذا القميص وبخاصة أكمامه ولو أنّه تناسب مع لون بشرتها وتلاءم مع هزلها الشديد.

هو كروب توب جريءٌ للغاية لأنّه كاد أن يكشف النقاب عن مفاتنها العليا وتحديداً عن صدرها ولأنّه أظهر جزءاً مهماً من بطنها وخصرها، ولكن غرابته كانت كفيلة بإفقادها بريقها وبحجب جمالها الخيالي الذي نعرفه جميعنا عنّا، قميصٌ قصدت هي التي دافعت عن حبّها منذ فترةٍ تنسيقه مع لون حقيبة يدها الصغيرة ومع حذائها العالي الكعب المثير للإهتمام والإستغراب أيضاً ولكنّه لم يتلاءم مع سروالها الجينز الأزرق الضيّق الذي سلّط الضوء على ساقيها النحيفتين والطويلتين.

بدت جميلة بشعرها ومكياجها الخفيف جداً وبنظراتها التي أخذت توزّعها شمالاً ويميناً نحو الصحافيين الذين تجمهروا لرؤيتها عن قربٍ ويلتقطوا لها أكبر عددٍ من الصور، هي التي نجحت في النهاية وبفضل مهاراتها في عرض الأزياء وجدارتها في المحافظة على رشاقتها وأنوثتها وسحرها في التميّز عن غيرها من عارضات الأزياء العالميات وحتّى عن أختها بيلا حديد التي تتّخذ هي أيضاً مساراً معيّناً ومحدداً مع أزيائها الغريبة العجيبة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك