الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Justin Bieber في لفتة إنسانية مع المتشردين تعويضاً عن مجمل أخطائه

لفتةٌ إنسانية مميزة للغاية منه تجاه هؤلاء الفقراء والمحتاجين.

لا تنفك الكاميرات في الآونة الأخيرة عن رصده وهو يحمل بيده إنجيلاً نحو أي مكانٍ يتوجّه إليه ويقصده، ومنذ أيامٍ استطاع من نتحدّث عنه اليوم ألا وهو جاستن بيبر أن يؤثّر بنا بطريقةٍ مميّزةٍ وبمبادرةٍ استثنائيةٍ للغاية وبأسلوبٍ ملفتٍ للنظر وذلك عندما أظهر أمام الجميع تعاطفاً لا مثيل له ومحبّة جديدة من نوعها إزاء عددٍ من المحتاجين والفقراء والمهمّشين والمتشرّدين الذين التقى بهم في لوس انجلوس، هو الذي كان مارّاً من هناك بعد إحدى الجلسات الرياضية التي يتنفّس عن طريقها الصعداء في هذه الآونة بخاصة بعد انفصاله عن حبيبته سيلينا جوميز.

بنيّةٍ طيّبةٍ وبقلبٍ مِلؤه حب مساعدة الآخرين وتأمين ما يحتاجون إليه وما يحاولون تأمينه بأنفسهم من خلال جلوسهم على أرصفة الشوارع والطرقات، شوهِد جاستن البالغ من العمر 24 سنة وهو يوزّع الطعام والمياه إلى هؤلاء العجزة الذين لم يخجل وفي لحظةٍ من اللحظات من الإستلقاء بجانبهم على الرصيف لكي لا يشعروا بأنّه شخصٌ غريبٌ عنهم أو أعلى منهم شأناً، وأخذ يتحدّث إلى البعض منهم ويخاطبهم ويدردش معهم وكأنّه واحدٌ منهم لا يختلف عنهم إلّا كونه فنان كانت الحياة محظوظة معه أكثر من غيره وحوّلته من مراهقٍ يافعٍ بسيط كان يتسوّل هو أيضاً على الطرقاتإلى نجمٍ باتت ثروته تسير أمامه قبل مروره.

كان يتصبّب عرقاً بثيابه العادية والبسيطة وهو يحاول على طريقته الخاصة إحداث نوعٍ من التغيير أسواء على صعيد شخصه وطِباعه أم على صعيد المجتمعات التي تسودها طبقات إجتماعيّة فقيرة جداً، تصرّفٌ لا ندري ما إذا صدر عنه في هذه الآونة للتأثير بعائلة حبيبته السابقة التي قيل أنّها لم تكن تريده أبداً وكانت ترفض أي علاقة تربطه بها، أم أنّه تغفيرٌ عن ذنوبه وتعويضٌ عن مجمل أخطائه التي كان يرتكبها في الماضي عندما كان يُعرف بغروره وكبريائه وتشاوفه على الجميع.

تصرّفٌ قد لا يكون الأوّل من نوعه بالنسبة للنجم الكندي الذي سبق أن زار الأطفال المرضى وتبرّع بالمال لعددٍ من المدارس وفاجأ الأطفال المحرومين بهدايا عيد الميلاد، مع الإشارة إلى أنّ روح التفاني التي يستعرضها حالياً وحبّه لمساعدة الآخرين يتأتّيان من إيمانه الذي يثابر اليوم على تعزيزه من خلال الإقتراب أكثر فأكثر من الله والإهتمام بواجباته الدينية بشكلٍ متواصل ومستمر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك