الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Kareena Kapoor تخطت الحدود بهذا الفستان المفتوح كثيراً والضيق

إلى متى سيستمر هذا الإغراء كله؟

يتّضح لنا اليوم وبعد الدراسات المعمّقة التي أجريناها والأبحاث الدقيقة التي دخلنا في إطارها أنّ النجمة الهندية كارينا كابور هي من الممثلات الأجرأ على الإطلاق، ومن اللواتي لسن مستعدّات أبداً مهما كان الثمن على التخلّي عن ولعهنّ إزاء ما هو إغراء وإثارة وتجاه ما يتطلّب منهنّ الكثير من الجرأة والثقة الكبيرة بالنفس، نعم هي كارينا التي لا تنفك اليوم كما نرى ونلاحظ عن المشاركة في الجلسات التصويرية التي تحتّم عليها ارتداء ما يكشف النقاب عن ثدييها أو أردافها في الوقت الذي اعتقدنا أنّ حس الأمومة عندها سيؤثّر بها وسيجعلها تعدل عن هكذا إطلالات وسيحثّها على رفض هكذا لوكات.

نعم إنّها كارينا التي عادت وتخلّت عن مكانتها كأمٍ من واجبها اليوم احترام القيم والتقاليد والقوانين والشرائع، وذلك عندما وافقت على التمايل أمام الكاميرا بفستانٍ أتى مفتوحاً كثيراً وبطريقةٍ مبالَغ بها إلى درجة الجنون عن الصدر، هي فتحةٌ امتدّت من الثديين حتّى الخاصرة لم تأبه بها نجمتنا الهنديّة ولم تكترث لها إطلاقاً طالما أنّها تأتي لتشفي غليل أنوثتها وجاذبيّتها وسحرها، نعم وقفت بهذا الرداء الأحمر القصير واستعرضت أمام الروّاد كلّهم، كبيراً وصغيراً، مفاتنها العليا التي عرّضتها بالتأكيد للإنتقادات اللاذعة ولسخريةٍ لم تنفذ بريشها منها أبداً.

أولاً تنبّه الجميع إلى بطنها المدوّر والمنتفخ الذي بدا واضحاً وجلياً بسبب ضيق الفستان عليها، بطنٌ لا نعلم ما إذا كان لا يزال نتيجة حملها بمولودها الأول وإنجابها له أم أنّه زيادة وزنٍ سبق أن عانت منها في مرحلةٍ من المراحل ومن يعلم لربّما لا تزال حتّى الساعة ضحيّتها، بطنٌ سرق الأضواء للحظةٍ من اللحظات من إثارتها وسحرها وهي تقف بنظراتها الثاقبة أمام الكاميرا مع شعرها المنسدل على كتفيْها ومكياجها القوي بعض الشيء الذي سلّط الضوء على ملامحها التي عُدّل عليها عن طريق برنامج "الفوتوشوب".

وقفت بطريقةٍ مباشرة ومستقيمة وبعدها بطريقةٍ جانبيّةٍ وكأنّها أرادت أن تتحدّى كل من قد ينتقدها من جديد وكل من سيتطاول على اعتزازها بنفسها وثقتها بأنّ ما تقوم به ليس معيباً أبداً أو مخجلاً، ولكن إلى متى سيستمر هذا الإغراء كلّه وإلى متى ستواصل كارينا التي احتفلت بعيد زواجها مؤخراً إتحافنا بجرأتها التي يبدو أنّ لا حدود لها ولا حتّى حواجز أو عراقيل؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك