الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Kendall Jenner صدمتنا في غولدن غلوبز: تكبير شفتين وتجاعيد وحبوب ظاهرة

تعليقات قاسية نالت منها.

في الوقت الذي انقسمت آراء الروّاد والنشطاء حول فستانها الأسود الذي كانت ترتديه يوم داست سجّادة حفل الغولدن غلوب الحمراء مساء الأحد الفائت، وبينما تفاوتت وجهات النظر إزاء إطلالتها ككل بين المشيد بها وبثوبها الذي اهتم بتصميمه المبدع الإيطالي جيامباتيستا فالي من جهةٍ والمستنكر أصلاً لحضورها في حفلٍ لا يمتّها بأي صلةٍ من جهةٍ أخرى، لم يتمكّن المراقبون والمطّلعون والملمّون بعالم التجميل والجراحات من غض النظر عن بعض العيوب والعلل التي وقعت للأسف من نتحدّث عنها اليوم كيندال جينير في فخّها.

إذاً بعد أن سخر منها البعض وانتقد أصلاً مشاركتها في سهرةٍ تتعلّق فقط بالمخرجين والمخرجات وبالممثلين والممثلات ولا علاقة لها بها أبداً لا من قريب ولا حتّى من بعيد، وبعد أن سارع البعض الآخر إلى تذكيرها بذلك الإعلان الترويجي الذي شاركت فيه مرّة والعائد إلى علامة بيبسي التجارية بهدف الإطاحة بها وتحجيمها أكثر، غدت إطلالة كيندال بالإجمال غير موفّقة البتّة من حيث ملامح وجهها وتكاوينها حيث استطاع البعض رصد تغييرٍ واضحٍ في حجم شفتيها اللتين بدا وكأنّها كبّرتهما في الآونة الأخيرة ونفختهما وزادت من حجمهما من خلال حقن الفيلر.

إذاً وداعاً لعهدٍ كانت فيه كايلي هي محط الأنظار بسبب شفتيها وثدييها وأهلاً بقرنٍ ستغدو فيه كيندال على كل لسانٍ وفاهٍ، إذ فور أن انتشرت لها صور من مرورها على السجادة الحمراء حتّى سارع البعض إلى التنديد بهذا التعديل الذي أجرته والذي غدا واضحاً كنور الشمس، وانشغل البعض الآخر في المقارنة ما بين صورها القديمة وإطلالتها في تلك الليلة التي لم تقتصر شناعتها أو غرابتها على شفتيْها فحسب إنّما طالت أيضاً تلك التجاعيد التي بانت على وجنتيها وتلك الحبوب والبثور التي لا ندري لمَ لم تتمكّن من إخفائها بكريم الأساس، مع أنّه بدا سميكاً على بشرتها ما يعني أنّها وضعت منه أطنان من دون إحراز أي نتيجةٍ لصالحها.

بدت واثقة بنفسها إلى أبعد حدودٍ وهي تتمايل بدلعٍ وغنجٍ أمام الكاميرات بذلك الفستان الذي انضم إلى قائمة أسوأ الإطلالات وأكثرها شناعةللأسف، كما ولم تنفك عن الإبتسامة والضحك وكأنّها مدركة تماماً لأهميّة وجودها هناك الذي لم يعترف به أحد كما نلاحظ اليوم والذي سخر منه الكثيرون، وظلّت تضحك مسلّطةً الضوء بطريقةٍ غير مباشرة على عيوبها وعاهاتها وشفتيْها الكبيرتين والمتورمتيْن.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك