الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Kim Kardashian تعود الى الشعر القصير وتتمايل بكروب توب صغير عليها

اطلالةٌ غير موفقة من رأسها حتى أخمص قدميها.

أهلاً وسهلاً بكيم كارداشيان في شوارع بيفرلي هيلز في كاليفورنيا! أهلاً بالمرأة التي اشتقنا إليها كثيراً وإلى أزيائها الفاضحة وثيابها العارية، بنجمة تلفزيون الواقع التي كنّا قد اعتقدنا أنّها قرّرت الإعتزال أمام محاولات شقيقاتها المكثّفة بالحلول مكانها واستبدالها والإطاحة بها، بزوجة كاني ويست التي عادت إلينا من جديد بلوكٍ مثيرٍ للغاية بالفعل لا يمكننا أبداً غض النظر عنه أو عدم التطرّق إليه.

لتصوير إحدى حلقات برنامجها "keeping Up With The Kardashians" قرّرت كيم إذاً أن تطل أمام الكاميرات والصحافة بمظهرٍ فاجأ الجميع وانقسم الروّاد بين المشيد به والمندّد، لوكٌ اتّسم أولاً وبدايةً بقص شعرها من جديد أو بالأحرى بالتخلّي عن الشعر المستعار الطويل، وهي التسريحة التي كانت قد اعتمدتها بعد أن عادت إلى الأضواء عقب حادثة السطو والسرقة التي تعرّضت لها منذ أشهر، لوكٌ تميّز ثانياً بكروب توب قصير أتى مقاسه صغيراً جداً على حجمها هي تحديداً وحجم ثدييها بالأخص فوقعت في فخّه وكاد أن ينزلق منها لأكثر من مرّة.

هي ابتسامةٌ لم تفارق وجهها أبداً على الرغم من هذا اللباس الذي تعمّدت بالتأكيد اختياره لتثير الجدل وتؤكّد أنّها لا تزال موجودة في الساحة ولا يمكن لأحد أن ينتصر عليها، هي ضحكةُ ثقةٍ بالنفس واعتزازٍ بمفاتنها وتضاريسها التي استطاعت أن تجسّدها من خلال سروالها الجينز الأسود اللون الذي ارتدته ففصّل للأسف جسدها بطريقةٍ جعلته يبدو غير متساوٍ أبداً، أرداف في كل مكان ومؤخرة كبيرة جداً لم يُخفها هذا الزي الذي أخذت تتمايل به بالكعب العالي وكأنّها غير مكترثة بعيوبها وعللها هذه.

نعم، وقعت في فخ بدانتها التي كنّا قد اعتقدنا أنّها تخلّصت منها بعد إنجابها ساينت وبعد تعرّضها لحادثة باريس ليتبيّن لنا اليوم العكس تماماً، نعم لا يمكننا أن ننكر أنّ تسريحتها الجديدة جعلتها تغدو مختلفة وبنفسيّةٍ أحلى وأجمل فظهرت مثيرة ومغرية ولكن في المقابل لم يكن باستطاعتنا أبداً أن نتجاهل الكيلوغرامات التي يبدو أنّها تكدّست عندها في الآونة الأخيرة، والتي ستعاني بسببها الكثير في حال أرادت أن تنجب من جديد وهي الأمنية التي وإن تحقّقت قد تقع المعنية الأولى بالأمر في خطر الموت من بعدها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك