الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Kim Kardashian حديث الساعة: حولت شعرها إلى أخضر وارتدت الضيق القصير

فستانٌ من المطاط استعرضت به نحافتها الخيالية.

لأنّها لا تخاف من تجربة أي موضةٍ جديدةٍ حتّى لو لم تناسبها ولم تلِق بها، ولأنّها جريئةٌ عندما يتعلّق الموضوع بآخر صيحات الأزياء والأكسسوارات وتسريحات الشعر، ولأنّها ملكة الإغراء والإثارة ولن تتمكّن أي زميلة لها من سحقها وبالتالي الإستحواذ على هذا اللقب تحديداً، لم نتفاجأ كثيراً ولم ننصدم كما ولم ننذهل عندما رأيناها في شوارع ميامي بلوكٍ جديدٍ لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في تجربته ولو لبعضة أيامٍ، هي كيم كارداشيان الأشهر من أن نعرّف عنها التي أطلّت بشعرٍ أخضر أعادنا بالذاكرة على الفور إلى اللون نفسه الذي سبق لشقيقتها كايلي جينر التي احتفلت بعيدها مؤخراً أن اعتمدته في الماضي.

سعيدة إلى أبعد حدودٍ ومرتاحة مع ذاتها ونفسها كيف لا وهي وصلت إلى الوزن المثالي الذي كانت تطمح له منذ زمنٍ بعيدٍ، أطلّت إذاً كيم وهي تضع شعراً مستعاراً أخضر اللون سارع الروّاد والنشطاء بطبيعة الحال إلى التنديد به واستنكاره باعتبار أنّه لم يتماشَ مع لون بشرتها التي لاحظنا في الصور التي تم نشرها عبر بعض المواقع الإلكترونية كم باتت سمراء قاتمة بسبب تعرّضها المفرط لأشعة الشمس في كل الإجازات السياحية الإستجمامية التي قامت بها مؤخراً، شعرٌ أخذت تتمايل به بثقةٍ عمياء لا بد أنّها ستغيّره في القريب العاجل عندما تسأم وتضجر من إطلالتها به.

وعلى الرغم من أنّ اللون الذي تعتمده اليوم والذي سبق لأختها كايلي أن صدمتنا به في مهرجانات "Coachella" في العام 2017 كان هو العامل الذي لفت نظرنا إليها وجذبنا لنقلّب بين صورها ولقطاتها، نجحت كيم التي تعرّض زوجها لوعكةٍ صحية منذ أسابيع في تصدّر أحاديث الساعة أيضاً بفضل ذلك الفستان المطاطي الأسود الضيق والقصير الذي كانت ترتديه والذي انتقته عن قصدٍ وتعمّدٍ لكي تستعرض نحافتها الخيالية عن طريقه، نحافةٌ تريد الترويج والتسويق لها بشتّى الطرق والوسائل لذا اختارت ما قد يسلّط الضوء على خصرها النحيف وقامتها الممشوقة وما يجذبنا بالتالي إلى مؤخرتها الكبيرة التي بانت بشكلٍ ملحوظٍ خلال هذه الإطلالة تحديداً.

هل علينا التعليق على لون شعرها الغريب العجيب أم على مكياجها الذي بدا مفرطاً والذي أظهر ملامح وجهها وتكاوينها كبيرة للغاية؟ هل علينا التكلّم عن مفاتنها وتضاريسها التي استعرضتها بأسلوبها الذي لا يتّسم إلّا بالإغراء المشهورة به؟ هل من واجبنا تجاهل حذائها الشفاف الذي كانت ترتديه وتقود به سيارات السباق السريعة تلك؟ أسئلةٌ نتحيّر في الإجابة عليها لأنّ المعنية بها هي إمرأةٌ لم تنفك يوماً عن إثارة حيرتنا إزاء كل ما تقدّمه لنا من مواد وصور.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك