صور Kim Kardashian وKanye West تجمعهما الرومانسية من جديد

قبلات تعبر عن حبهما لبعضهما البعض.

دائماً ما نراهما مشغوليْن بابنتهما نورث التي تبلغ من العمر 4 سنوات وبابنهما ساينت البالغ من العمر سنة، ولكن يبدو أنّ كيم كارداشيان وزوجها كاني ويست لا يزالا يستطيعان بين الحين والآخر إمضاء الوقت لوحدهما بعيداً عن واجباتهما كأمٍ وأبٍ وعن مسؤوليّاتهما الكثيرة والكبيرة كأولياء أمرٍ، ويوم السبت الفائت ارتأيا على ما يبدو أن يجدّدا مواعيدهما الغراميّة التي كانا يعيشانها ويختبران مثلها في الماضي وأن يخصّصا بعض الوقت بالتالي ليطلقا العنان لمشاعرهما الجيّاشية وأحاسيسهما المرهفة التي ما زالت كما نشعر ونحس في أوجّها وأعلى ذروتها.

قيل الكثير عن مشاكل تحوم في الأفق بينهما وعن زواجٍ سينتهي بين ليلةٍ وضحاها بخاصّة بعد حادثة السرقة التي تعرّضت لها نجمة تلفزيون الواقع في باريس وبعد فترة الكآبة والإكتئاب التي عاشها مغنّي الراب ومرّ بها، ولكن ها هي أجدد صورهما ولقطاتهما معاً تأتي اليوم لتندّد بتلك الأخبار وتلك الإشاعات الفاسقة والكاذبة ولتبرهن أنّ العلاقة بينهما لا تزال سارية على أحسن ما يرام وأنّ الحب الذي جمعهما بنعمٍ أبديّة تبادلاها منذ ما يقارب الثلاث سنوات لا يزال قوياً جداً وصلباً.

نعم، من أجله كانت مستعدّة كيم التي تعرّضت لموقفٍ محرجٍ منذ فترةٍ بسبب حارسها الشخصي لتقبيله بشغفٍ والإرتماء بين أحضانه من دون أي تردّدٍ أو خجل أمام الكاميرات كلّها والمارّة، وهو أمام مفاتنها المثيرة والمغرية وجسمها الذي تعمل ليلَ نهارٍ من أجل المحافظة على رشاقته وليونته لم يتمكّن إلّا والإنجذاب إليها وإلى نظراتها، فسارع إلى احتضانها ليضمن بقائها دائماً بجانبه وأخذ يبتسم ليعبّر لها عمّا في قلبه من مشاعر كبيرة لا يزال يكنّها لها.

نعم هو موعدٌ غراميٌ اشتقنا إلى رصده منذ زمنٍ وتصّرفات اعتقدنا أنّها أصبحت من الماضي البعيد وما عاد لها مكان في حاضرهما أو في مستقبلهما بسبب لعنة زُعم بأنّها أصابتهما، ولكنّ الإرتياح الذي ساد وجهيهما والسعادة التي كانت تغمرهما وهما يسيران جنباً إلى جنب هي كلّها دلائل وبراهين على التصميم الذي يثابران في تعزيزه من أجل تخطّي كافّة المشاكل التي قد يواجهانها يداً بيد والعراقيل التي قد يصادفانها سوياً ومعاً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك