الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Kylie Jenner إلى جانب تمثالها: جمالها المصطنع حيرنا

أي واحدة منهما المزيفة يا ترى؟

يوم البارحة الثلاثاء استطاعت كايلي جينر البالغة من العمر 19 سنة أن تثير خضّة "انستقراميّة" كبيرة جداً وأن تفتعل ضجّةً إلكترونية لا يمكن الإستهانة بها أبداً، وذلك عندما سارعت إلى حساباتها الرسمية أسواء على انستقرام أم سناب شات لتكشف لنا النقاب عن تمثال الشمع الذي أُنجز خصّيصاً لها في متحف "Madame Tussauds" في هوليوود، تمثالٌ مصنوعٌ من الشمع شكّل لنا مفاجأةً كبيرةً لأنّه أتى نسخةً طبق الأصل عنها.

"فأيُ كايلي منهما هي الحقيقيّة وأيُ واحدة منهما هي المزيّفة؟"، هذا هو السؤال الذي سارع الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي إلى طرحه فور أن نشرت نجمة تلفزيون الواقع التي تعيش اليوم علاقةً غراميّة جديدة لا تنفك عن تجسيدها أمامنا في الشوارع صورها مع نسختها المتكرّرة عنها، ولا شك في أنّ السبب يعود في ذلك إلى التصنّع والتزييف اللذين باتت كايلي تتميّز بهما بفضل الكم الهائل من العمليات التجميلية التي خضعت لها على مر الأعوام والسنوات والتي جعلتنا أمام صورها إلى جانب تمثالها نحتار في تحديد الحقيقي من المجاز.

تمثالٌ ارتأى مُنجزوه والذين عملوا عليه لأشهرٍ وأشهر أن يجمّلوه بفستانٍ فضي سبق أن ارتدته كايلي التي يُزعم اليوم بأنّها نسخةٌ عن شقيقتها كيم في العام 2016 في حفل الـMet Gala، عملٌ فنيٌ مبتكرٌ سارعت الأخيرة بطبيعة الحال إلى التقاط الصور إلى جانبه وبالقرب منه على طريقة السيلفي وحتّى أنّها استعانت بفلترات سناب شات لتضيف إلى وقتها الذي عاشته هناك بعض الطرافة والمرح والتسلية، هي لقطاتٌ حاولت من خلالها كايلي أن تسلّط الضوء بالتأكيد على أوجه الشبه الكثيرة الكامنة ما بينها وبين نسختها المزيّفة والسخرية من نفسها بطريقةٍ أو بأخرى حتّى ولو لم تعترف بذلك بنفسها.

سخريةٌ انطلق الجمهور في تعزيزها وبلورتها من خلال مطالبة صاحبة العلاقة والشأن بالكف عن الخضوع للجراحات وللعمليات التجميلية لأنّها في النهاية بدّلت هويّتها وجعلتها تبدو بالفعل كالتمثال المصنوع من الشمع، صورٌ ابتسمت فيها هذه الوسيمة التي اتّهمت مرّة بأنّها كبّرت ثدييها مرّتين أو من يعلم لربّما أكثر لتعبّر عن سعادتها وفخرها بانضمامها إلى ألمع وأهم النجوم والمشاهير الذين لديهم هم أيضاً نسخاً عنهم في ذلك المتحف الشهير والمعروف.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك