الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور: Meghan Markle خرجت من منزلها بعجلة كبيرة والنقاد رصدوا هذه الهفوة في لوكها

إطلالةٌ لم تكتمل بسبب هذه الزلة وهذا الخطأ.

بعد أن أصبحت زوجة الأمير هاري وبات لقبها بناءً على ذلك "دوقة ساسكس"، لا تنفك العيون عن التسمّر نحوها في أي ظهورٍ لها بخاصة حين تكون إلى جانب زوجها الوسيم ولا يتوقف الصحافيّون عن تسليط ومضات آلاتهم التصويرية عليها، هي تلك الأميرة ميغان ميركل التي باتت أشهر من أن نعرّف عنها والتي غدت تماماً كدوقة كامبريدج كيت ميدلتون محط أنظار الكبير والصغير ومصدر جذب الروّاد والنشطاء والشخص الذي يتهافت المراقبون وحتّى النقّاد إلى تأمّله من الرأس حتّى أخمص القدمين، أي من تسريحة شعرها وصولاً إلى الحذاء الذي ترتديه.

هو واقعٌ من شأنه أن يعرّضها في الكثير من الأحيان لانتقادات لاذعة ولسخريةٍ كبيرة بخاصة حين يتمكّن هؤلاء المعنيّون بالأمر من رصد أي هفوات عندها على صعيد اللوك ككل وأي أخطاء قد تقع في فخّها وقد تغدو ضحيّتها من دون أن تتنبّه لها ومن دون أن تستدركها، واقعٌ حصل بالفعل معها حين توجّهت منذ فترةٍ وجيزةٍ مع زوجها الأمير إلى مدينة دبلن عاصمة ايرلندا إذ فور أن نزلت من الطائرة التي أقلّتهما إلى وجهتهما المحدّدة استطاعت الكاميرات كلّها التي كانت مزروعة في المكان أن ترصد الأكياس التي نسيت ميغان على ما يبدو إزالتها من على الحقيبة التي كانت تحملها بيدها، هي أكياس من نوع النايلون بقيت معلّقة بذلك الأكسسوار الذي قيل أنّ ثمنه بلغ حوالى الـ475 يورو والذي نفذ من الأسواق بعد ساعات قليلة من رصده في إطلالة صاحبة الشأن والعلاقة.

يبدو أنّها كانت على عجلةٍ كبيرةٍ من أمرها لتخرج من منزلها متناسيةً تماماً هذه الزلّة التي كلّفتها غالياً والتي لم يبقَ أحد إلّا وعلّق عليها، لأنّها لا تليق في النهاية بامرأةٍ مثلها لا تزال متزوّجة حديثاً من أمير بريطانيا ولا تزال العيون كلّها مسلّطة عليها هي وحدها عقب الأخبار التي تحدّثت عن حملها بمولودها الأول، إطلالةٌ لم تُعَد كاملة في نهاية المطاف مع أنّ الجميع أشاد بفستانها الأخضر الذي حمل توقيع دار جيفنشي للأزياء وأثنى على تسريحة شعرها التي جعلتها تبدو أصغر بالعمر والسن ومدح ابتسامتها التي عادةً ما لا تفارقها أينما كانت وتواجدت.

"أيقونةٌ للموضة والأزياء والجمال" هذا هو اللقب الثاني الذي يُقال أنّ ميغان ستناله وستحصل عليه عمّا قريب، إذ في كل مرّةٍ تطل أمام الكاميرات تسارع الفتيات والشابات إلى تقليدها وبالتالي إلى شراء أي زيٍ تكون قد ارتدته وأي أكسسوارٍ تكون قد تزيّنت به، ولنأمل أن تتنبّه من الآن فصاعداً إلى هذه المواضيع وهذه المسائل لكي لا تقع في مثل هكذا زلّات وهفوات في مشاريعها ونشاطاتها المستقبلية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك