الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Selena Gomez استعادت جمالها وتألقت بتنورة حمراء ذات شق عالي جداً

هل نسيت جاستن بيبر نهائياً؟

لم يمر الكثير من الوقت على انفصالها عمّن كنّا نعتقد أنّه حبيب قلبها والشاب الذي ستتّخذه شريكاً لحياتها كلّها وها هي سيلينا جوميز قد استطاعت بالفعل تجاوز تلك المرحلة ونسيان الفترة الجميلة التي عاشتها مع جاستن بيبر في الأشهر القليلة الماضية، نعم تمكّنت من تجاوز الغرام الذي كان يربطهما وإنهاء العشق الذي كان يجمعهما والدليل على ما نقوله ونزعم به هو الراحة التامّة التي تستعرضها في هذه الأيام مع كل إطلالةٍ لها والثقة الكبيرة بالنفس التي تحاول التباهي بها أمام الكاميرات والصحافة التي ترصد كل تحرّكاتها عن كثب.

ترجيحات وتوقّعات وحدها الأيام المقبلة والقادمة ستكون كفيلة بتوضيحها لنا على أمل أن تكون هذه التكهنات صحيحة، وأن تكون هذه الشابة التي رُصدت منذ أيّامٍ على أحد اليخوت الفاخرة في سيدني قد قرّرت بالفعل المضي قدماً بحياتها والعمل بنصيحة عائلتها التي كانت ولا تزال ترفض جاستن تماماً، أما بالنسبة لإطلالاتها التي لا تنفك عن إبهارنا بها والتي استندنا إليها بطبيعة الحال لنلتمس نفسيّتها التي تحسّنت تدريجياً وبوتيرةٍ سريعةٍ مقارنةً بمزاج جاستن الذي لا يزال متزعزعاً بعض الشيء، فمن واجبنا أن نتطرّق إلى لوكها الأخير الذي أطلّت به منذ أيّامٍ في لوس انجلوس.

هناك وبعد أن ضمنت الإنضمام إلى الآلاف للمشاركة في مسيرة "March For Our Lives" التي رُصدت كيم كارداشيان أيضاً فيها، عادت جوميز البالغة من العمر 25 سنة لتطل في الليلة ذاتها وهي متوجّهةٌ إلى المكان الأحب على قلبها، نعم إلى الملهى الليلي The Nice Guy، وهناك سارت في الشوارع الأميركية وهي تستعرض رشاقتها وقامتها الممشوقة بثياب مثيرة للغاية وبأزياء جريئة كشفت النقاب عن ساقيها وعن بطنها، هي ثياب تألّفت من قميص أبيض عادي جداً أتى قصيراً عن منطقة خصرها ومن تنّورةٍ حمراء اللون ذات شق عالي كاد أن يصل إلى حدود سروالها الداخلي ومنطقتها الحميمة.

بالكعب العالي حرصت على التألّق والتميّز وبشعرها القصير الذي تناسب عموماً مع إطلالتها ككل ضمنت أن تسرق الأنظار وأن تلفت انتباه الجميع إليها، ونعم هي إشراقةٌ استطاعت استعادتها على الفور بعد أن اعتقد البعض أنّها ستغوص في مرحلة كآبةٍ مريرةٍ بعد جاستن بيبر وهو جمالٌ يبدو أنّها لم تخسره مع خسارتها حبيبها الذي تعرّض الأسبوع الماضي لحادث سيرٍ مر لحسن الحظ على خيرٍ ويرام، مزاجٌ نتمنّى ألّا تفقده مع مرور الأيّام وإطلالات نأمل أن تكرّرها دوماً أمام عيوننا.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك