صور Selena Gomez تحتفل بعيد ميلادها على متن يخت خاص والحضور يشعل الأجواء

أطفأت شموعها الـ26 بالرقص حتى ساعات الفجر الأولى.

على الرغم من أنّها تملك قاعدةً كبيرةً جداً من الأصدقاء والزملاء الذين كان بوسعهم الإحتفال معها بعيد ميلادها، وعلى الرغم من أنّها نجمةٌ محبوبةٌ ومشهورةٌ عادةً ما يلبّي طلبها أي شخصٍ توجّه له النداء باللهو إلى جانبها، حرصت سيلينا جوميز يوم الأحد الفائت على الإحتفال بعيد ميلادها الـ26 مع مجموعةٍ محدودةٍ من أقرب الأقرباء إلى قلبها فقط لا غير محوّلةً هذه المناسبة السعيدة والسارّة إلى شأنٍ شخصي بها هي وحدها، عيدٌ أمضته على متن يختٍ خاص بقيت الأنوار فيه والأضواء مشتعلة حتّى ساعات الفجر الأولى.

بسعادةٍ كبيرة لا يمكن حدّها بالكلمات والصفات وببهجةٍ لم تفارق وجهها وبابتسامةٍ زاولت وجنتيها طِوال الوقت، استطاعت نجمة ديزني السابقة أن تمضي أجمل الساعات بالرقص والغناء متجاهلةً تماماً خطوبة جاستن بيبر على حبيبته هايلي بالدوين وهو الخبر الذي هز المواقع كافة يوم انتشر والذي اعتقد البعض أنّه سيؤثّر عليها هي تحديداً وهذا ما لم يحصل لا من قريب ولا حتّى من بعيد، رقصت وأطفأت شموعها الكثيرة وقطعت قالب الحلوى في ذلك المكان الذي زيّنوه من أجلها بالبالونات الملوّنة واستطاعت وسط الفقاعات المائية أن تسرق الأضواء بلوكها المميز والساحر والخلّاب.

هي جوميز التي اتُهمت مرّة بالبشاعةالتي تمايلت إلى جانب هؤلاء الجميلات والحسناوات وهي ترتدي فستاناً زهرياً انسدل على قامتها الرشيقة وغازل مفاتنها وتضاريسها والذي عن طريقه استعرضت القلادة التي كانت تضعها حول رقبتها والتي حملت رمز الصليب، فستانٌ عادت في وقتٍ لاحقٍ لتترك أكمامه تنسدل على زنديها ويديها تلاءم تماماً مع لون بشرتها ومع تسريحة شعرها الذي تركته مفلوتاً في البداية ولكن ما لبثت أن ربطته في الساعات المتقدّمة من تلك الليلة الجميلة، سهرةٌ تواجد فيها أيضاً كاليب ستيفنز الذي شيع أنّها على علاقةٍ غرامية به حالياً.

"سنةٌ أخرى قد مضت، شكراً لكم على الحب الذي زوّدتموني به بمناسبة عيدي. أنا ممتنة لكم يا أعز أصدقائي لأنكم احتفلتم معي بعيدي. أحبكم بجنون"، هذا هو التعليق الذي أرفقته صاحبة أغنية "Wolves" التي قيل أنّ بيبر كان لا يزال على اتّصالٍ بها بمجموعة الصور التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، هي التي عدنا لنراها في آخر السهرة حافية القدمين ومتّكئة في الوقت نفسه على إحدى صديقاتها وكأنّها كانت ثملة وفاقدة تماماً لتوازنها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك